الارشيف / مصر اليوم / العين الاخبارية

بعد إيقافهما لدعمهما الاحتجاجات.. إيران تفرج عن ناشط ولاعب كرة قدم

تم تحديثه الأحد 2022/11/27 05:35 ص بتوقيت أبوظبي

بعد إيقافهما لدعمهما احتجاجات إيران، أفرجت السلطات يوم السبت، بكفالة عن لاعب كرة قدم دولي كردي سابق ومدافع عن حرية التعبير.

والموقوفان هما فوريا غفوري (35 عاما)، وحسين روناغي الكاتب في صحف أجنبيّة عدّة بينها وول ستريت جورنال، على ما أفاد شقيقه.

وأوقِف الأول يوم الخميس بعد اتهامه بـ"الدعاية" ضد الدولة، والثاني في 24 سبتمبر/أيلول بعد إدانته حملة "القمع" ضد الاحتجاجات في إيران.

وكان غفوري أوقف بعد حصة تدريبية لفريقه فولاد خوزستان، حسب وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، مشيرة إلى أن "فوريا غفوري وحسين روناغي أفرج عنهما بكفالة".

إفراج بكفالة

وكتب حسن روناغي على تويتر أن شقيقه "حسين أفرج عنه مساء (السبت) بكفالة من أجل تلقي علاج"، من دون أن يخوض في مزيد من التفاصيل.

ونشر والده أحمد صورة لابنه في المستشفى، قائلًا إنه أُطلق سراحه بعد إضراب عن الطعام استمر نحو شهرين.

ويُعاني حسين روناغي (37 عامًا) مشاكل في الكلى، وكان أضرب عن الطعام فور اعتقاله وتدهورت حاله الصحّية، ُقل إلى المستشفى في 13 نوفمبر/تشرين الثاني قبل أن يعود إلى السجن.

وشدّدت إيران حملتها القمعية للاحتجاجات التي اندلعت على إثر وفاة مهسا أميني في 16 سبتمبر/أيلول، بعد اعتقالها في طهران لعدم تقيّدها بقواعد اللباس الصارمة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا