الارشيف / مصر اليوم / الطريق

الحبس أو الغرامة.. «قانوني» يوضح عقوبة المتعدي على ممرضات مستشفى قويسنا.. «خاص»اليوم الجمعة، 2 ديسمبر 2022 04:19 مـ

ما يزال التعدي على الأطقم الطبية مستمر في ، على الرغم من اختلاف مشاهده المتعددة والمتنوعة، خلال موسم العرض، حتى يسطر نهاية واحدة لجميع حلقاته التي تنتهي بتصدر العنف والتعدي على الآخرين مشهد القتال.

ولعل آخر هذه المآسي ما وقع من الاعتداءت على أطقم التمريض بمستشفى قويسنا المركزي، من جانب أحد الأشخاص، الذي قام بالتعدي بالضرب على مجموعة من الممرضات بالمستشفى، متسببا في إصابة 5 ممرضات وإجهاض أخرى، وإصابة 3 عاملات على إثر تلك الواقعة، فما أسباب تكرار سيناريو التعدي على الجيش الأبيض؟ وما الإجراءات القانونية التي سيتم تنفيذها في هذه الواقعة؟.

في هذا الصدد، قال المستشار أيمن محفوظ: عادت للسطح مرة أخرى ظاهرة الاعتداء على جيش مصر الأبيض وإتلاف المنشآت الطبية، لعدة أسباب منها عدم وجود تأمين مناسب بالمنشآت الطبية، لكي يدفع أي اعتداء على الأطباء وأطقم التمريض، مردفا: حذرنا مرارا وتكرارا من تفشي تلك الظاهرة والتي قد تعود على المنظومة الصحية كلها بأمور سلبية وخطيرة فهي ليست اعتداء على الجيش الأبيض إنما هي اعتداء على صحة المواطن.

وتابع محفوظ في تصريح خاص لموقع الطريق قائلا: "إن هذه الاعتداءات تمثل خسارة للمجهودات الرهيبة للدولة في الشأن الصحي، وقد تصيب المنظومة الصحية كلها بالشلل حينما لا يشعر المسؤولون عن صحة المواطن بالأمان في عملهم، وقد شاهدنا الاعتداء السافر على أطقم التمريض بأحد المستشفيات العامة، الذي صدر من بعض البلطجية أقارب أحد المرضى. ‏

‏وأوضح المحامي بالنقض، أن المشرع وضع عقوبة على الاعتداء على أي موظف عام أو من يقوم بخدمة عامة بالحبس طبقا لنص المادة 136 عقوبات الخاصة بالاعتداء على الموظف أثناء تأدية عمله، حيث نص على أنه كل من قام بالتعدي على أي من الموظفين العموميين، ورجال الضبط، وأي شخص مكلف بخدمة عمومية، وكل من يقوم بمقاومة الموظف بالقوة أو العنف أثناء تأدية وظيفته أو بسبب تأدية عمله، يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على 6 شهور أو بغرامة لا تتجاوز 200 جنيه.

اقرأ أيضا: المجلس القومي للمرأة يشارك في مبادرة «أنت الحياة».. تنتهي 6 ديسمبر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا