ميادة تصرخ أمام محكمة الأسرة: جوزي بخيل ورافض يأكلني

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

"ضربني عشان عاوزه عيالي ياكلوا، بيتهمني بالتبذير عشان طلبت 150 جنيه، وضربني بحديدة"، بتلك الكلمات صرخت ميادة أمام محكمة الأسرة بمصر الجديدة تطلب الخلع من زوجها، والذي يحرمها من الطعام هي وأطفالها، بسبب التوفير.

البداية كانت بزواج تقليدي، كتلك المجتمعات التي تقول على الزواج سترة مهما كان الزواج، لم يسأل أحد عن طبع الزوج، ولم تنتبه الزوجة لما يقال حوله، قائلة: "صبرت كتير عليه، ضرب وإهانة، لقتني فجأة محبوسة بين 4 حيطان، وبتتوجهلي اتهامات باطلة، عمر جوزي ما وثق في نفسه، ولا وثق فيا، بيعاني من عقدة النقص والجهل".

وأضافت الزوجة المخدوعة: "أهلي ظروفهم صعبة، عشان كده جوزوني لواحد مكملش تعليمي، شغال في المقاولات، أنا خريجة تجارة، وبسببه أصبحت شخصية مهملة وكبرت فوق سني عمر تاني، عشت معاه 8 سنين في عذاب، شوفت كل حاجة على ايديه، فقررت أطلب الطلاق".

وأكدة الزوجة، أنها كادت أن تصاب بالشلل إثر ضربها من زوجها، حيث انتقم منها بسبب طلبها الطلاق واعتدى عليها ضربا بقطعة حديدية.

وتابعت: "جوزي بخيل، مبيصرفش علينا، وبيرفض يأكلنا، وبيسيبنا نمد إيدينا للناس عشان ناكل، طردني بره البيت أنا والعيال، فقررت أهرب لمحكمة الأسرة تنجدني منه".

ولا تزال الدعوى منظورة أمام محكمة الأسرة تنتظر الحكم.

اقرأ أيضا: حمايا هددني بحرق عيالي.. جيلان تصرخ وتطالب بحضانة طفليها

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق