عرب وعالم / الكويت / بوابة المصريين في الكويت

الاقتصاد الموازي ينقذ الجنيه، خبير يكشف سبب توقعات رويترز تراجع سعر الدولار

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

قال الدكتور مصطفى بدرة الخبير الاقتصادى، إن توقعات خبراء رويترز بشأن ارتفاع معدلات نمو الاقتصاد المصري أعلى من الذي توقعته الحكومة في خطاب النوايا بتاريخ 30 نوفمبر إلى صندوق النقد الدولي النمو بنسبة 4.0٪.وأوضح بدرة أن هذا النمو يرجع إلى أن التقارير الحكومية بشأن معدلات النمو والناتج القومى وغيرها يشوبها التحفظ، ووضعت الحدود الدنيا لمعدلات النمو، وذلك على الرغم من أن الواقع قد يؤكد أن العوامل المؤدية إلى ارتفاع معدلات النمو تفوق ذلك.وأضاف لإن العوامل التى تدعم وجهات نظر خبراء رويترز تتمثل فى أن هناك اقتصادا موازيا غير محسوب فى تقارير الحكومة لكنه يدعم الاقتصاد بقوة، بالإضافة إلى زيادة عائدات مع تزايد الأفواج السياحية وارتفاع تحويلات المصريين بالخارج، وتحسن بيئة الاستثمار بالتزامن مع قرب بدء برنامج الطروحات الحكومية فى . وتابع: إن بدء تفعيل وثيقة ملكية الدولة، وتخارج الحكومة من العديد من استثماراتها بعد اتفاقها مع صندوق النقد الدولى فى هذا الشأن سيزبد من اقبال المستثمرين الاجانب والعرب على السوق المصرى ما سيؤدى بالفعل إلى الاقتراب من احصائيات وتحليات خبراء رويترز.أظهر استطلاع أجرته وكالة «رويترز» الإخبارية، اليوم الأربعاء أن الاقتصاد المصري سيحقق نموا بنسبة  4.8 % في السنة المالية الحالية، وهو أسرع مما توقعته الحكومة. وتأتي هذه التوقعات عقب الموافقة الشهر الماضي على حزمة إنقاذ مالي بقيمة 3 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي

رويترز تتوقع انخفاض الدولار أمام الجنيه

وكان متوسط التوقعات في استطلاع رويترز الذي أجرته في الفترة من 9 إلى 24 يناير، وشمل 18 خبيرًا اقتصاديًا، للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو سجل نموا أعلى من الذي توقعته الحكومة في خطاب النوايا بتاريخ 30 نوفمبر إلى صندوق النقد الدولي النمو بنسبة 4.0٪.وتوقع الاقتصاديون في استطلاع رويترز، انخفاض الدولار إلى 26.24 للدولار بنهاية يونيو 2023، بعدما وصل  حاليا إلى 29.82 للدولار في ختام تعاملات أمس الثلاثاءإقرأ أيضاً

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة المصريين في الكويت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة المصريين في الكويت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا