الارشيف / عرب وعالم / الكويت / بوابة المصريين في الكويت

أم تبكي في حفل زفاف ابنها بسبب عدم وجود معازيم.. «لا أحد يصدق ما حدث»

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

تحلم الأم منذ ولادتها لأولادها بيوم زفافهم، ذلك اليوم الذي يقر به عينها وقلبها، إذ تجني ثمار ما زرعته بهم أمام عينها وهي تسلمهم إلى بيت الزوجية ولحياة مختلفة عما كانوا عليه من قبل، ربما لا تستطع الأم تمالك أعصابها وتنهمر دموعها لتكن المسيطرة على المشهد والموقف، إذ أدت رسالتها في الحياة بعد أن أنهى الأبناء دراستهم الجامعية، لتبدأ في تهيئتهم للبحث عن شريك الحياة الذي يعينهم على الحياة وترى أحفادها أمام عينها، حتى يكونوا أعز من الولد.

دموع الأم هزت السوشيال

ربما كانت دموع السيدة أم سفيان عقاقنة، من ولاية خنشلة الجزائرية، المنتمية إلى عائلة ميسورة الحال، هي المسيطرة واقشعرت لها الأبدان والقلوب، واهتزت بها وسائل التواصل الاجتماعي، في ليلة حنة نجلها الوحيد، التي تفاجئت بأنه ظل وحيدًا في ليلة العمر وأهم يوم في حياته، حينما كانت تضع الحناء علي يده، تلك العادت الجزائرية التي تعتبر من أساسيات وتقاليد الأعراس، حتى تفاجئت بأن المكان شبه فارغ، إلا من بعض الأطفال الذين حضروا لمشاركته فرحته.

14278055881665048430.jpg

أحزنت دموع «أم سفيان»، الجزائريين، بعدما جرى تداول مقطع ولقطات مصورة على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، حتى قرر الرواد إدخال الفرح والسرور على قلبها، ليتحول حفل الزفاف إلى أشبه بالمهرجان، وفق موقع «البيان الإماراتية».

1b8c08749e.jpg

ومنزل لشهر العسل

بعدما كاد مكان العرس يبدو شبه فارغًا لا يوجد به سوى عدد من الاطفال، تحول إلى مكان  مليء بالمدعوين، الذين تجاوز عددهم الآلاف، وما لايقل عن 900 سيارة لزف العريس ومشاركته فرحته، فضلا عن الكثير من الهدايا والمساعدات المادية للعريس، كما أهداه أحد الأشخاص منزلًا ليقضي شهر عسله هو والعروس به، حتى وصف أحد الرواد الحفل بأنه «خيالي».

40cafa4e77.jpg

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة المصريين في الكويت ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة المصريين في الكويت ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا