----

الحكم على ابن بريطاني دهس طفل حبيبته وأجبرها على السكوت

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
حاول استخدام نفوذه في إخفاء جريمته لكنه لم يفلح، بعدما قام بدهس الطفل المسكين بكرسي السيارة، قام ابن بريطاني سابق بالكذب على هيئة المحكمة للتغطية على جريمة القتل.

تم الحكم الإبن "الماكر والمتلاعب" لوزير حكومي سابق سحق ابن حبيبته حتى الموت بمقعد بالسجن لمدة 7 سنوات ونصف، حيث قام «ستيفن واترسون» 26 عامًا بدهس الطفل بمقعد سيارة «Audi» القابلة للتحويل.

حيث سحق الطفل «ألفي لامب» البالغ من العمر 3 أعوام بينما كان جالسًا في الخلف على الممر بين الكرسي الأمامي والكنبة، خلال رحلة عودة في 1 فبراير من العام الماضي، وقد أصدرت المحكمة حكمها نهائيًا .

كذب ووترسون على الشرطة بشأن ما حدث، كما حذر حبيبته أم ألفي «أدريان هوار» 24 عامًا، وصديقان آخران من أنه سيجعلهما "يختفيان من على وجه الأرض" إذا لم يحافظا على أفواههما مغلقة، وفقًا لصحيفة مترو.

لم يتمكن المحلفون في البداية من التوصل إلى حكم بشأن تورط واترسون، لكنه أقر في النهاية بالذنب وبالقتل الخطأ، ووجهت إليه تهمة الإهمال الجسيم في يوم إعادة محاكمته في أولد بيلي، قام السيد جريس كير بسجنه لمدة سبع سنوات وستة أشهر.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق