----

سحل طالب كفيف لطرده من محاضرة بجامعة عريقة..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
في مشهد مشين للإنسانية جُر طالب دراسات عليا كفيف من كاحله وطُرد من أحد النقاشات المجتمعية المرموقة، بالمملكة المتحدة، في حادث مؤلم وغير آدمي لاقى العديد من الانتقادات الهائلة في الأيام الماضية.

وكان تم طرد الطالب إبنيزر أزاماتي من نقاش في اتحاد جامعة أكسفورد، بعد محاولته حضور محاضرة نقاشية تحت عنوان "هذا البيت ليس لديه ثقة في حكومة جلالة الملك".

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، وصل الشاب البالغ من العمر 25 عامًا في وقت مبكر إلى كلية سانت جون في 17 أكتوبر الماضي، للاحتفاظ بمقعد لأنه كان قلقًا من عدم وجود أحكام خاصة للطلاب المعاقين.

ووضع الطالب الضرير كتابًا على مقعد قريب من مدخل قاعة النقاش بهدف حجزه، ليعود بعد ذلك إلى كليته لتناول العشاء.

وعندما عاد في وقت لاحق ، برفقة صديقه وجلس ، رفض المسؤولون حضوره وسحبوه من معقده بالقوة.

ويظهر تم تصويره داخل القاعة طالب الدراسات العليا الضرير، وهو يُسحب من كاحله بالقوة من قبل المسؤولين بالمحاضرة.

ومنذ ذلك الحين ، قال الطالب إنه بعد هذا الحادث يشعر بأنه شخص غير مرغوب فيه ببريطانيا .

يواجه رئيس النقابة ، بريندان ماكغراث ، الآن دعوات إلى الاستقالة بينما يزعم كبار موظفي الجامعة الآخرين أن سلوك اتحاد أكسفورد يعوق فرص المؤسسات في جذب المزيد من طلاب الأقليات العرقية والطبقة العاملة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق