كوارث وحروب واغتيالات وزلازل وبراكين.. تنبؤات العرافين لعام .. تفاصيل

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أثارت العرافة البلغارية الشهيرة "بابا ونجا" التي رحلت عن عالمنا في تسعينيات القرن الماضي، العديد من التساؤلات حول صدق تنبؤاتها التي أعلنتها في القرن العشرين.

وذاع صيت العرافة البلغارية بسبب قوة تنبؤاتها، لتصبح في صدارة المنجمين في سنة 2000 ، عندما توقعت غرق الغواصة الروسية كورسك قبل وفتها في أواخر التسعينيات.

منذ ذلك الحين، قيل غن بابا فانجا تنبأت بالهجوم الإرهابي الذي وقع في الحادي عشر من سبتمبر، وموجة تسونامي المأساوية التي وقعت في عام 2004 وانتخاب الرئيس باراك أوباما عام 2008.

ويعتقد أنصار بابا فانجا أن المرأة العمياء التي عاشت في قرية روبيتي ، ببلغاريا ، كانت لديها القدرة على التواصل مع الموتى.

وسلطت صحيفة "ديلي اكسبرس" البريطانية الضوء على تنبؤات العرافة الشهيرة حول عام الذي يفصلنا عنه بضع ساعات، والتي تنبأت بأحداثها العرافة قبل وفاتها عام 1996

وبحسب الصحيفة، كانت أبرز التنبؤات رعبًا للعرافة هو وقوع ناري مدمر في العالم، لكن الخبر السار أنه من المفترض أن بابا فانجا توقعت أن الزلزال الذي سيمحو العالم لن يقع إلا في عام 5079 أي بعد 3 آلاف سنة .

و قال المتنبئ هاميلتون باركر للصحيفة البريطانية ،إن عام 2020 سيكون عامًا مليئا بالحرب فى الشرق الأوسط ، والكوارث الطبيعية والاضطرابات السياسية.

ويتوقع اتباع العرافة البلغارية محاولة إغتيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 2020.

وتقول النبوءة المستمدة من العرافة الرحلة إنه من المفترض أن الرئيس بوتين سيتعرض للهجوم من قبل أحد أعضاء فريقه الأمني.

وقال المتنبئ وأستاذ علم النفس هاملتون باركر إنه لا يتوقع أي محاولة إغتيال كهذه، مشيرًا إلى أن الرئيس بوتين سيتوسط في معاهدة سلام مع الرئيس ترامب.

وتوقع هاميلتون باركر ان الرئيس الصيني شي جين بينغ سيتعرض إلى مشاكل كبيرة في أعقاب أعمال الشغب في هونغ كونج موضحًا أن الرئيس الصيني سيجري تغييرات شاملة لمواجهة الاطاحة بحكومته.

وبناءً على نبوءات بابا فانجا للمستقبل، ستتعرض قارة اسيا إلى تسونامي قوي بعد 16 عامًا من مأساة تسونامي 2004 حيث تسببت هذه الكارثة في مصرع 220،000 شخص في جنوب شرق آسيا.

وأفادت الصحيفة "ديلي اكسبرس" ، بأنه اذا صدقت نبوءات العرافة فستكون هناك موجة كارثية أخرى تجتاح أجزاء من باكستان واليابان والصين وإندونيسيا.

وفقًا لـ هاميلتون باركر ،فأن عام 2020 سيشهد العديد من الكوارث البيئية في جميع أنحاء العالم، قائلًا أن 2020 سيشهد الكثير من الزلازل، وعلى وجه الخصوص ، في اليابان قد تتسبب في تعطيل دورة الألعاب الأولمبية الصيفية.

وأضاف سوف تواجه الولايات المتحدة الأمريكية أيضًا زلازل، نشاط بركاني خطير في جزيرة صغيرة - لا يمكنه تحديد مكان وجودها. "

وكذب موقع Skeptics ، نبوءات وتوقعات بابا فانجا وقال إنها محض خيال خالص لا أكثر.

وأوضح الموقع : "كانت فانجا أميّة أو شبه أمية ، ويبدو أنها لم تكتب أي كتب بنفسها ، حيث قام الموظفون بتمويل من الحكومة البلغارية لالتقاط ما زعمته.

وأشار الموقع إلى أن تنبؤات فانجا المقتبسة تبدو رؤى رهيبة لمستقبل العالم وخاصة أوروبا وحتى المريخ ، حيث ستندلع حرب في عام 3005 وتغير مسار الكوكب.

"من ناحية أكثر إيجابية ، تنبأت العرافة البلغارية أن البشرية ستطير في عام 2028 إلى كوكب الزهرة للبحث عن مصادر جديدة للطاقة، يجب ألا تكون قد رأت الجو السام والمسبب للتآكل في الكوكب - وبحلول عام 2130 ستعيش الحضارات تحت الماء بمساعدة الأجانب "

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق