البابا فرانسيس يلغي ارتباطاته الرسمية بعد تعرضه لنزلة برد شديدة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

ألغى البابا فرانسيس ارتباطاته الرسمية لليوم الثالث على التوالي بعد تعرضه لنزلة برد بدت عليه خلال ظهوره الأخير.

ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل"، لم يلغ فرانسيس البالغ من العمر 83 عامًا ، والذي فقد جزءًا من الرئة بسبب مرض تنفسي عندما كان شابًا ، فعالياته الرسمية منذ توليه  منصبه منذ سبع سنوات.

وقال المكتب الصحفي للفاتيكان إنه مستمر في العمل من مقر إقامته في فندق سانتا مارتا في الفاتيكان ويستقبل أشخاصًا على انفراد.

وأفادت الصحيفة أن فرانسيس ألغى  مقابلاته الجماهيرية، وذلك لتعرضه لنزلة برد قوية خلال لقائه الجماهيري الأخير .

من المتوقع أن يغادر فرانسيس الفاتيكان يوم الأحد  مع كبار البيروقراطيين في الكرسي الرسولي لمدة أسبوع للتدريبات الروحية في الريف الروماني.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق