مصاب بكورونا يبكي اثنين من زملائه قتلهما الفيروس أمام عينيه

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

يحكي مصاب بفيروس بريطاني يبلغ 40 عامًا كيف شاهد بلا حول ولا قوة موت زميليه في العناية المركزة أمام عينيه في حربهما ضد الفيروس التاجي بالمستشفى الوطني البريطاني.

 

كان المهندس التقني «جوزيف واليس» الأب لطفلين سليمًا ومعافى، لكنه بدأ بالشعور بالمرض بعد قضاء ليلة في حانة حول محطة جسر لندن قبل أسبوعين.

 

على الرغم من معاناته من حمى شديدة وسعال لا يمكن السيطرة عليه تركه يلهث من أجل استنشاق الهواء، حاول محاربة المرض في المنزل لمدة أسبوع لكي لا يشغل مكانًا في المستشفى الوطني البريطاني.

 

ولكن تم نقله في النهاية بواسطة إسعاف إلى مستشفى سانت توماس في لندن، حيث تبين إصابته بـCovid-19  ووضعه الأطباء في وحدة العناية المركزة (ICU) بعد تدهور صحته.

 

يحكي جوزيف كيف شاهد زملائه المصابين في المستشفى يموتون أمام عينيه داخل جناح متخصص لمرضى الفيروس التاجي حيث تم الاعتناء به.

 

 

وقال لصحيفة "دايلي ميل"، "مريضان بجانبي ماتا أمام عيني، أحدهم رجل عجوز كان يتنفس بصعوبة شديدة، ثم لم أره مرة أخرى، وأخبرتني الممرضة أنه مات".

 

وأضاف "كان هناك عجوز آخر يعاني من أمراض مزمنة لكنه رحل ولم يستطع أحد منا فعل أي شيء له.. سنشتاق إليه كثيرًا"، ووجه جوزيف نصيحته بالبقاء في المنزل لمكافحة انتشار الفيروس وحذر من الاستهانة به.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق