العدوى الصامتة.. مصابو بدون أعراض هم الأخطر.. والسر يكمن في المناعة

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

مصابو كورونا بدون

مصابو بدون أعراض أثبتت دراسة أن 40% من الأشخاص المصابين بفيروس كورونا "لا تظهر عليهم أعراض أبدًا"، مما يزيد من المخاوف المتزايدة بشأن خطر الانتقال "الصامت".
وحلل الخبراء تفشي المرض في مدينة Vò الإيطالية الخلابة، والتي سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا في إيطاليا.
وأقامت الحكومة مسحًا شاملًا لمعظم سكان البلدة البالغ عددهم 3200 نسمة على دفعتين لمدة 14 يومًا منذ نهاية فبراير ومع بداية مارس للكشف عن الفيروس المستجد.
اقرأ المزيد:في 30 دقيقة فقط.. اختبار جديد للكشف عن كورونا باستخدام البول واللعاب
وفي كلتا المرتين سجل خمسي المرضى المصابين بالفيروس المستجد عدم ظهور أعراض ولم يكن لديهم أية علامات واضحة على العدوى التي تهدد الحياة.
وتعد هذه ليست المرة الأولى التي يحذر فيها العلماء من انتشار فيروس كورونا عديم الأعراض، وقد أطلق عليها كبار الأكاديميين اسم "كعب أخيل" للوباء.
وقال خبراء وراء دراسة Vò بأنه على الرغم من "العدوى الصامتة" وتهديد الأشخاص حاملي الفيروس دون ظهور أي أعراض إلا أنه مازال بالإمكان السيطرة على تفشيه.
ووضع رؤساء الصحة الإيطاليون على الفور مدينة Vò – على بعد 50 ميلًا (80 كم) غرب البندقية – في الحجر الصحي لمدة 14 يومًا بعد تسجيل أول حالة وفاة بكورونا في البلاد يوم 21 فبراير الماضي.
وأظهرت أبحاث منفصلة لجامعة أدنبره أن السر يكمن عند الأشخاص الذين لا يظهرون أية أعراض في أنهم لديهم استجابة مناعية أضعف للفيروس، مما يثير أسئلة حول مستويات المناعة لديهم، إذ يصابون بالأعراض على مدى طويل.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق