خلاف على المحتوى التحريري.. انهيار أهم امبراطورية إعلامية في الولايات المتحدة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

أعلن جيمس مردوخ، نجل روبرت مردوخ، مالك إحدى أهم المنصات الإعلامية في العصر الحديث "فوكس كورب" المالكة لمحطة فوكس نيوز الإعلامية الشهيرة، استقالته التي كانت صدمة كبيرة للإعلاميين حول العالم.

وحسب ما ورد في صحيفة "الجارديان"، فإن جيمس مردوخ أعلن استقالته أمس، الجمعة، معللا السبب بأن الخلاف على سياسة التحرير أصبح كبيرا للغاية وأنه لا يمكنه التوافق مع تلك السياسات.

المؤسف في الأمر أن مجموعة "نيوز كورب" تملك عددا كبيرا من المؤسسات الصحفية والمنصات الإعلامية والتي قد تتأثر من استقالته وتغيير سياستها، ومن أبرز تلك المؤسسات صحيفة التايمز الأمريكية، والصنداى تايمز، ذا صن، وول ستريت جورنال، وفي أستراليا ذا أستراليان، ومجموعة من المؤسسات الصحفية الأخرى، بالإضافة إلى المنصة العلامية الشهيرة فوكس نيوز.

 

جدير بالذكر أن جيمس هو الابن الأصغر لمردوخ الأب البالغ عمره 88 عاما، والتي كانت استقالته تبدو مبهمة بعد كتابته أن السبب هو سياسة التحرير، مما أشعل حالة من الجدل بين الأوساط الصحفية لعدم إيضاح أي سياسة يتحدث عنها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق