لم يكونوا بشرا عاديين.. حقائق مثيرة عن الأهرامات

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صدى البلد

لا تزال الأهرامات المصرية القديمة هي لغز يشغل بال العالم كله فهي محط الأنظار منذ القدم، فقد ترك لنا أجدادنا الفراعنة المصريين إرثا نتباهى ونفتخر به بين الأمم حتى يومنا، فهي تحفة معمارية وفكرة لم يفكر فيها أي شعب من الشعوب القديمة، مما يثبت أن المصريين سبقوا شعوب العالم في الهندسة والمعمار.
ونشر الملياردير الشهير إيلون ماسك، تدوينة عبر حسابه على "تويتر" يقول من خلالها: "الفضائيون هم من بنو الأهرامات المصرية"، ولكن في الواقع أن الأهرامات المصرية هي صنع أيادي أجدادنا المصريين بشهادة كل كتب التاريخ والمؤرخين والأبحاث العلمية.
اقرأ ايضا : كائنات فضائية.. تغريدة مثيرة للجدل لـ إيلون ماسك عن الأهرامات ورمسيس الثاني
ومع مرور الوقت، اتجه الباحثون وعلماء الآثار نحو تحليل ودراسة تلك الآثار التي تجذب أنظار العالم لها دائما، فالجميع يندهش من براعة وذكاء المصريين القدماء الذي جسد في تلك التحف المعمارية.
وحسب ما ورد في صحيفة " my modern met"، فإن هناك بعض الحقائق التي اكتشفها العلماء من خلال الدراسة لسنوات في الآثار، خاصة للأهرامات التي بناها المصريون القدماء:
– الأهرامات ليست مدببة كما تصورها كل الكاميرات، بل هي مسطحة والشكل النهائي للهرم يوحي للمشاهد وكأنها مرتبة وأن شخصا ما أشرف على ترتيب الأحجار بها ترتيبا دقيقا.
– الأهرامات في ليست فقط الثلاثة أهرامات الشهيرة في الجيزة، بل يوجد أمثلة أخرى كأهرامات سقارة الصغيرة.
– لم تبن الأهرامات لتكون تحفة معمارية فقط، فإن الأهرامات في حد ذاتها تعتبر مقبرة بناها فرعون لتكون المكان الذي سيخلد فيه هو وأسرته.
– حرص الفراعين على بناء معظم الأهرامات غرب النيل حتى تكون مقابر لهم.
– تم بناء الهرم الأكبر الموجود في الجيزة من 2 مليون حجر من الجرانيت والحجر الجيري وتبلغ كتلة الحجر الواحد 2.5 طن.
جدير بالذكر أن الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولي، دعت الملياردير الأمريكي ايلون ماسك لزيارة مصر والأهرامات المصرية بعد نشر تدوينته الأخيرة.

Aliens built the pyramids obv

— Elon Musk (@elonmusk) July 31,

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق