بعد عملية زارعة رئتين.. امرأة تأخذ أنفاسها لأول مرة منذ 10 سنوات|

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
يدخل الهواء إلى رئتينا بكل سهولة يوميًا، نتنفس ونمارس حياتنا الطبيعية دون أن ندرك أن تلك النعمة قد حرم منها الكثيرون، فلأول مرة منذ 10 سنوات تأخذ امرأة تدعى «باولا» نفسها بعمق وبشكل طبيعي بعد نجاح الأطباء في زراعة رئتين صناعيتين لها.
وشخَّص الأطباء حالة «باولا» ذات الـ 40 عامًا من مدينة بيترهيد بأبردينشاير في اسكتلندا، بارتفاع ضغط الدم الرئوي في عام 2009، وهي حالة تسببت في إجهاد رئتيها بشكل خطير.

اقرأ المزيد:

اشتد الأمر لدرجة أن باولا، لم تكن قادرة على القيام بمهام بسيطة مثل المشي لمسافة قصيرة دون أن تصاب بضيق في التنفس، حيث يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط الدم الرئوي أيضًا في الإرهاق، الإغماء، تورم الكاحلين والذراعين، وكذلك آلام المعدة. 

اضطر قلب باولا إلى العمل لوقت إضافي مما تسبب في نمو حجمه إلى أربعة أضعاف الطبيعي.

وفي عام 2018، أخبر الأطباء ، والدتها، أنها ستحتاج إلى عملية زرع رئتين، وتم وضعها على قائمة الانتظار، حيث بقيت في معاناتها لمدة عام تنتظر وجود متبرع.

وبالفعل جاءتها الرئتين من متبرع مجهول، وبعد ستة أسابيع أثناء تعافيها في المستشفى، أخذت باولا أنفاسها الطويلة الأولى منذ أكثر من عقد - وهو مشهد جميل. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق