الموظفون يعملون لساعات أطول.. العمل من المنزل أفضل من المكتب لهذه الأسباب

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

صدى البلد

خلال الأشهر الماضية، طبقت العديد من الشركات نظام العمل من المنزل، ولكن تلك التجربة أظهرت العديد من الحقائق والمغلوطات عن العمل من المنزل، فقد أظهرت الأبحاث أن الموظفين الذين يعملون من المنزل يقضون حوالي ساعة إضافية يوميًا، ويرسلون المزيد من رسائل البريد الإلكتروني ويحضرون اجتماعات أكثر مما كانوا في المكتب.
وقد يقضي الناس 49 دقيقة أطول على مكاتبهم كل يوم، ما يعادل 4 ساعات إضافية في الأسبوع، أثناء العمل من المنزل، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.
ويقول 90% من الموظفين إنهم يرغبون في مواصلة العمل من المنزل بشكل أو بآخر ، حتى لو كان ذلك يعني أن عليهم العمل لساعات أطول، بينما يزعم 70 في المائة أنهم أكثر إنتاجية مما هم عليه في المكتب.
اقرأ أيضًا: ليست حلًا.. لقاحات فيروس تزيد من الوباءقنبلة موقوتة.. معقمات اليدين يخلق جراثيم خارقة ولا يقضي من كورونا
وحللت الدراسة بيانات من 21000 شركة في 16 مدينة في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط، والتي أظهرت أن الوقت بين أول وآخر بريد إلكتروني أرسله موظف في يوم واحد زاد بمقدار 48.5 دقيقة، بالإضافة إلى ذلك ، ارتفع عدد الاجتماعات بأكثر من 10 بالمائة.
ومع ذلك، لاحظ الأكاديميون أن هذه الاجتماعات تميل إلى أن تكون أقصر وأن الموظفين لم يتمكنوا من التواصل وجهًا لوجه بسهولة، فإن المزيد من رسائل البريد الإلكتروني كانت ثانوية طبيعية للعمل من المنزل.
وأشار التقرير إلى أنه على الرغم من التكهنات، فمن المحتمل أن يجد الموظفون صعوبة في البقاء مشاركين في اجتماعات افتراضية طويلة مقارنة بالاجتماعات الشخصية.
وقد يتأثر مدى انتباه الموظف أيضًا بالتحديات الخاصة بوباء كوفيد-19 ، مثل رعاية الأطفال الذين ليسوا في المدرسة، وأشار التقرير إلى أن النتائج يمكن أن تشير إلى ترتيب عمل أكثر مرونة حيث كان الموظفون يوازنون بين رسائل البريد الإلكتروني والاجتماعات مع رعاية أطفالهم خلال .

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق