مستعبدة ومقيدة بالحديد.. التحقيق مع مجلة فرنسية سخرت من نائبة سمراء

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

الصورة المثيرة للجدل

الصورة المثيرة للجدل فتحت النيابة العامة الفرنسية تحقيقا مع مجلة فرنسية يمينية، بعد أن نشرت صورا تصور نائبة سوداء على أنها جارية، مما أثار موجة غضب بسبب هذه العنصرية.
ووفقا لصحيفة "جارديان" البريطانية، أثارت صحيفة Valeurs Actuelles الأسبوعية الجدل بعد نشر صور النائبة اليسارية دانييل أوبونو بسلسلة حديدية مثبتة حول رقبتها، وقال المدعي العام في باريس، ريمي هايتز، في بيان، إنه تم فتح تحقيق أولي بعد هجمة صحفية ذات طبيعة عنصرية.
وقالت الحكومة الفرنسية في مطلع الأسبوع، إن الرئيس إيمانويل ماكرون اتصل بأوبونو، وأعرب عن إدانته الواضحة لأي شكل من أشكال العنصرية.
فيما قال رئيس الوزراء، جان كاستك، إنها مطبوعة مقززة تدعو إلى إدانة المسئولين عن صدورها بهذا الشكل، في دعم واضح لـ داييل من الحكومة الفرنسية.
فيما غردت على حسابها بموقع "تويتر" وأعادت نشر صورة الغلاف قائلة: "اليمين المتطرف، بغيض وغبي وقاسٍ، باختصار هم على طبيعتهم"، وجاءت هذه الصورة ضمن موضوع نشر على 7 صفحات عن قصة خيالية عنها، وعلق البعض أن هذه القصة ليست سيئة إلى هذا الحد.
وتأتي أزمة الصورة بالتزامن مع الاحتجاجات التي شهدتها فرنسا على مدار الشهريين الماضيين ضد الظلم العنصري وكذلك فكرة الاستعمار، وكانت المظاهرات مستوحاة من حركة "حياة السود أهم" التي انطلقت بعد موت الرجل الأسمر جورج فلويد بطريقة وحشية على يد الشرطة الأمريكية.
وبينما تعهد الرئيس الفرنسي بالقضاء على العنصرية، قال أيضًا إن فرنسا لن تزيل تماثيل الشخصيات المرتبطة بالعهد الاستعماري أو تجارة الرقيق، كما حدث في دول أخرى.

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق