قصة الكلب تارا الذي التقاه الأمير ويليام قبل ساعات

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح

التقى الأمير ويليام بأعضاء خدمات الطوارئ في أيرلندا الشمالية خلال زيارته إلى بلفاست، والغريب أنه حرص على الكلب تارا والتقاط الصور معه.

ووفقا لشبكة بي بي سي البريطانية، تحدث دوق كامبريدج إلى أفراد من الشرطة وخدمات الإطفاء والإسعاف خلال زيارة إلى أكاديمية جارنرفيل التابعة لجهاز الشرطة في أيرلندا الشمالية (PSNI)، كما التقى برؤساء كل خدمة بالإضافة إلى أعضاء فريق الدعم.

وكان الأمير في زيارة للمدينة، أمس الأربعاء، لمدة يوما واحدا فقط، وبدأت زيارته في الصباح في كلية التدريب بشرق بلفاست، وذلك للاحتفال بذكرى تأسيسها 9 سبتمبر 1999،خاصة أنه عمل طيارًا في الإسعاف الجوي، وانتهز الفرصة لشكر فرق الطوارئ في أيرلندا الشمالية خلال جائحة .

وقال ويليام: "بينما تهتمون بنا في وقت الحاجة، يجب علينا أيضًا التأكد من أننا متواجدون من أجلكم، أعلم بشكل مباشر ، أنه حتى في الظروف الروتينية، يمكن أن يواجه من هم في الخطوط الأمامية تحديات هائلة يمكن أن يكون لها تأثير كبير على الصحة الجسدية والعقلية".

كما التقى بالجرو الأيرلندي تارا البالغ من العمر خمسة أشهر، والذي يتدرب باعتباره كلبًا مساعدًا لمن يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة، وفي نهاية  زار قلعة بلفاست ومنتزه كافهيل الريفي، حيث التقى بمتطوعي خدمة الإنقاذ المجتمعي (CRS) بما في ذلك المؤسس والقائد الإقليمي شون ماكاري.

كما التقى بضابط شرطة طلابي ومتطوعي PSNI الذين يشكلون جزءًا من خطة الدعم، وشجع الموظفين ودعمهم، وقضى الأمير بضع دقائق جالسًا مع بعضهم أثناء خضوعهم للتدريب والاستماع إلى المواقف التي واجهوها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق