بـ 4000 جنيه بس : طائرة مخصوص هتحمي بيتك وتأمنه وتبلغك مين داخل ومين خارج

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلنت شركة أمازون عن طائرة مسيرة لتسجيل الفيديوهات الأمنية داخل المنازل، بالإضافة إلى منتجات لتنبيه مالكي المركبات بشأن محاولات الاقتحام.

وتعكس الأخبار الأعمال الأمنية المتنامية في أمازون منذ استحواذها على شركة (Ring) لتصنيع جرس الباب الذكي في عام 2018، وهو جهد تعرض لتدقيق من المدافعين عن الحريات المدنية.

كما أن الأخبار الجديدة تمثل أحدث محاولة من الشركة لدخول منازل المتسوقين، حيث بدأت بمسألة تسليم الطرود قبل سنوات وأكملتها بالأدوات التي تتيح للمستهلكين إطفاء الأنوار أو بث الوسائط عن طريق الأوامر الصوتية.

وتهدف الطائرة المسيرة من أمازون، المسماة (Ring Always Home Cam)، والمتوفرة العام المقبل بتكلفة 250 دولارًا، إلى التقاط مقاطع حيث يفتقر العملاء إلى الكاميرات الثابتة.

وقال نائب رئيس أمازون دانييل راوش (Daniel Rausch): إن الطائرة المسيرة يمكنها أن تعرض للمستخدمين فيديو مباشر عند انطلاق الإنذار، وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

وقال في مقابلة: إنه لأمر مطمئن للغاية أن تكون قادرًا على الحصول على منظر داخل منزلك، حيث تسجل الطائرة بدون طيار الفيديوهات أثناء الطيران فقط.

ويمكن للطائرة المسيرة الطيران تلقائيًا في مسارات محددة سابقًا إلى أماكن محددة في منزلك، وبث الفيديو إلى هاتفك الذكي، كما يمكن للمستخدمين إعداد مسارات للطائرة المسيرة عبر الهاتف الذكي.

وفي حال اكتشاف الطائرة المسيرة وجود حركة في جزء من منزلك، فيمكنها الطيران بمفردها إلى هذا المكان وتسجيل فيديو لما يحدث.

وتُعد (Always Home Cam) بمثابة طائرة مسيرة يمكنها التحليق داخل منزلك لمنحك منظورًا لأي غرفة تريدها عندما لا تكون بالمنزل، وبمجرد الانتهاء من الطيران، فإنها تعود إلى منصتها لشحن بطاريتها.

كما أعلنت الشركة عن جهاز للسيارة يطلق إنذارًا عند اكتشاف اقتحام أو ارتطام. وكشفت النقاب عن أمان للمركبة، وبرنامج (Ring Car Connect) العامل مع كاميرات المركبات الأخرى لتشغيل الفيديو والتنبيه، وستكون تيسلا أول شركة لصناعة السيارات تتوافق موديلاتها.

وتعرضت أجهزة (Ring) إلى انتقادات من دعاة الحريات المدنية، مثل مؤسسة الحدود الإلكترونية (EFF) ومقرها سان فرانسيسكو، التي قالت: إن الشركة يجب أن تنهي الشراكات مع الشرطة.

وكتب موظفو (EFF) في تدوينة منشورة في شهر يونيو: تقدم أمازون وشركات أخرى آلية رقمية عالية السرعة يمكن من خلالها للناس إصدار أحكام سريعة حول من ينتمي إلى منطقتهم ومن لا ينتمي إليها، واستدعاء الشرطة لمواجهتهم.

وقالت ليلى روحي (Leila Rouhi)، رئيسة شركة (Ring)، في مقابلة: إن الشركة لن تشارك مقاطع الفيديو بشكل استباقي مع سلطات تطبيق القانون، ويتحكم المستخدمون فيما يريدون مشاركته، وإن هدف الشركة هو توفير راحة البال.

وأعلنت أمازون أيضًا عن خدمة ألعاب قائمة على السحابة تسمى (Luna)، ومكبرات صوت كروية من فئة (Echo)، وميزات لمساعدها الصوتي أليسكا، مثل القدرة على حذف جميع التسجيلات السابقة.

وتساعد الاشتراكات المختلفة أمازون في تحقيق الدخل من المنتجات. وتأتي الأجهزة الجديدة في الوقت الذي تعمل فيه أمازون على الحفاظ على حصتها في السوق الأميركية فيما يتعلق بقطاع مكبرات الصوت المنزلية الذكية ضد منافسيها، مثل آبل وغوغل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق