مصادفة مستحيلة.. ولادة طفل ووالديه على يد نفس الطبيب بفارق 29 عاما

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
في حالة فريدة من نوعها، وُلد طفل ووالداه على يد نفس الطبيب وفي نفس المستشفى أيضًا بفارق 29 عامًا، ليصبح طبيب النساء والتوليد بفضل هذه المصادفة التي يمكن وصفها بـ المستحيلة بمثابة جزء من عائلة الزوجين.

وكان الأبوان "جينا" و"ماكس هازين" قد وُلدا في أحد مستشفيات مدينة "ليكسينجتون" بولاية "ساوث كارولينا" الأمريكية على يد الطبيب "جيمس ستاندز"، وشاءت الأقدار أن يولد طفلهما "إليوت" على يد الطبيب نفسه في بداية الشهر الجاري، وذلك بعد مضي ما يقرب من ثلاثة عقود.

وقالت الأم في تصريحات لبرنامج تلفزيوني أمريكي شهير إن هذه المصادفة تعد فريدة من نوعها، وهي في الوقت ذاته قصة شيقة سوف ترويها لمولودها عندما يكبر.

بدأت رحلة الطبيب مع هذه العائلة في عام 1991 على وجه التحديد، حيث وُلدت "جينا" على يده في الرابع عشر من يناير، وفي التاسع من أغسطس لنفس العام كان هو الطبيب الذي وُلد على يديه شريك حياتها المستقبلي "ماكس".

وفي عام 2013، أصبحت "جينا" مريضة لدى الطبيب نفسه، لكنه لم يكن متواجدًا عند ولادة طفلها الأول "هامبتون"؛ وقد اكتشفت بمساعدة والدة زوجها في أعقاب ذلك أن "ستاندز" هو الطبيب الذي وُلدت هي وشريك حياتها على يديه.

وأكدت إدارة المستشفى الذي وضعت به الزوجة مولودها أن "جيمس ستاندز" هو الذي وُلدت "جينا" و"ماكس" وطفلهما "إليوت" على يديه؛ وأشادت الأم في تصريحاتها بجهود الطبيب ومساعدته ودعمه لها، واصفة إياه بكونه "طبيبًا استثنائيًا".

وأفادت تقارير وسائل إعلام أمريكية بأن المولود "إليوت" في حالة صحية جيدة وقد اصطحبه والداه إلى منزل العائلة كي يتعرف عليه شقيقه الأكبر عمرًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق