سناب شات ينافس تيك توك وأنستجرام بإضافة مقاطع الاغاني للصور

البشاير 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في خطوة تمكنها من المنافسة بشكل أكبر مع تيك توك وأنستقرام، أعلنت شركة سناب عن التزامها بجلب الموسيقى إلى منصة سناب شات.

وقالت الشركة إنها أصبحت تتيح لجميع مستخدمي (iOS) حول العالم، إضافة إلى مقاطع الأغاني قبل أو بعد التقاط اللقطات.

وهذه الميزة متوفرة للمستخدمين في وأستراليا من قبل، وقالت الشركة في شهر أغسطس/آب الماضي، إنها ستجلب الموسيقى إلى المزيد من المناطق هذا الخريف، وفقا للبوابة العربية للأخبار التقنية.

ولم تذكر شركة سناب موعد إتاحة هذه الميزة الجديدة عبر أجهزة أندرويد.

وقالت إنها تختبر السماح للأشخاص بصناعة أصواتهم بأنفسهم وإضافتها إلى اللقطات، وسيتم طرح هذه الميزة عالميا في الأشهر المقبلة.

 

ولا تزال منصة سناب شات تفتقر إلى خلاصة مثل تيك توك التي تدفع المحتوى الموسيقي بشكل كبير إلى المستخدمين.

 

 

وتركز سناب شات بدلا من ذلك على شراكاتها مع الناشرين الكبار وتشديد الروابط الاجتماعية بين المستخدمين.

 

وإذا تلقى شخص ما لقطة مع صوت، فيمكنه التمرير سريعا لعرض صورة الألبوم وعنوان الأغنية واسم الفنان.

 

ويمكنه أيضا النقر على رابط “تشغيل هذه الأغنية” للاستماع إلى الأغنية الكاملة عبر منصات البث الأخرى، ومن ضمنها سبوتيفاي وأبل ميوزك وساوند كلاود.

 

 

ولم توضح سناب حجم قائمة الموسيقى الخاصة بها بخلاف وصفها بأنها قوية ومنسقة.

 

وتقول إن الترخيص الخاصة بها تغطي أغاني من مجموعة وارنر ميوزيك (Warner Music Group) ومجموعة يونيفرسال ميوزيك (Universal Music Group) ووارنر تشابيل ميوزيك (Warner Chappell Music) وبي إم جي ميوزيك (BMG Music) وغيرها.

 

وتأخرت سناب بشكل عام في جلب الموسيقى إلى منصتها، حيث قدمت أنستقرام ملصقات موسيقية للقصص في عام ، وطرحت ميزة (Reels) في شهر أغسطس/آب الماضي.

 

واستمرت منصة تيك توك في اكتساب مستخدمي سناب من المراهقين والشباب، مما يعني أن سناب قد تفقد ميزتها إذا التزم هؤلاء المستخدمون بتيك توك بدلاً من النشر عبر سناب شات.

 

وتحتاج سناب إلى جلب الموسيقى إلى منصتها لمواكبة منافسيها والبقاء على صلة بالموضوع، حتى لو كان مستخدمو (iOS) فقط هم الذين يمكنهم الوصول في البداية.

 

ويمتلك سناب شات 238 مليون مستخدم نشط يوميا اعتبارا من نهاية يونيو/حزيران .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البشاير ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البشاير ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق