حبسها سنة ونصف في الحمام.. لحظة نجاة امرأة حولها زوجها إلى هيكل عظمي|

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
من لا يرحم لا يرحم.. فلم تنجُ امرأة من العقاب بعد حبسها هرة فكيف برجل حبس زوجته في الهند لأكثر من سنة ونصف داخل حمام مساحته 9 أمتار، حتى تحولت إلى هيكل عظمي.
عثرت إحدى الجيران في قرية بشمال الهند على امرأة احتجزها زوجها لمدة 18 شهرًا داخل حمام مساحته 9 أمتار، تأجيرها على العيش في ظروف قاسية.

اقرأ المزيد:

تقول «راجني جوبتا» بأنها وجدت المرأة "في حالة بائسة يرثى لها" رغم أنها أم لثلاثة أطفال، إلا أن زوجها لم يرحمها بحجة أنها تعاني من "مرض عقلي" وفقًا لصحيفة هندوستان تايمز الإنجليزية.
ظهرت المرأة الهندية بجسد هزيل ضعيف يبدو كـ هيكل عظمي دليل على سوء التغذية التي عانت منه، وقد غطى البراز جسدها وملابسها” فأخرجتها راجني من جحيم زجها زوجها فيه.

ووفقًا للفيديو فلم تكن المرأة تقوى على المشي حين أخرجوها من محبسها، وقد تولت إحدى الجيران تنظيف الأوساخ المختلفة العالقة في ثيابها وشعرها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق