بيع السيارة التي ركبها كينيدي يوم اغتياله

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

بيع السيارة التي ركبها كينيدي يوم اغتياله

ذكرت صحيفة The Daily Mail البريطانية أن السيارة التي استقلها جون كينيدي صباح يوم اغتياله، بيعت مقابل 375 ألف دولار في مزاد.

العالم- منوعات

ويتعلق الأمر بسيارة لينكولن كونتيننتال موديل 1963، التي استُخدمت لنقل الرئيس السابق، وزوجته جاكي كينيدي، وحاكم تكساس، جون كونالي، صباح “المشؤوم” الموافق 22 نوفمبر/تشرين الثاني 1963.

وفق تقرير للصحيفة المذكورة، السبت 17 أكتوبر/تشرين الأول ، فإن الأسماء المذكورة سافرت بهذه السيارة عبر فورث وورث قبل ركوب طائرة إلى دالاس حيث اغتيل كينيدي في لينكولن كونتيننتال أخرى لاحقاً في ذلك اليوم.

أقل من المتوقع: لم تكن سيارة لينكولن كونتيننتال البيضاء المعروضة للبيع في مزاد جزءاً من أسطول الأمن الخاصة بالرئيس، لكنها أُقرضت إلى كونالي للزيارة.

توقع الباعة في المزاد أن تباع بـ500 ألف دولار، لكنها بيعت في مقابل 375 ألف دولار.

فشلت سيارة لينكولن كونتيننتال المضادة للرصاص التي استخدمها كينيدي في الرحلات الشخصية حول واشنطن في العثور على مشترٍ، لكن سترة جلدية تابعة للطائرة الرئاسية، وكان يرتديها الرئيس وصلت إلى 250,075 دولار.

استُخدمت السيارة البيضاء -المعروفة بـ”Limo One”، لنقل الرئيس والسيدة الأولى خلال رحلتهما إلى فورت وورث، بعد أن أعار تاجر المحلي بيل غولايتلي السيارة ذات الأبواب الأربعة.

تظهر الصور الملتقطة في ذلك الصباح جون كينيدي يقف في السيارة ويلوح للحشود أثناء مغادرته.

f15bf99d34.jpg

خصائص السيارة: استأجرتها الحكومة سابقاً من شركة فورد ليستخدمها الرئيس مقابل 500 دولار سنوياً.
كما عُدلت لاستخدام الرئيس، وتضمنت أبواباً مضادة للرصاص وعجلة قيادة ومكابح وأدوات تحكم في الهواء.

وكانت بها بعض المميزات غير العادية الإضافية بما في ذلك لاسلكي ثنائي الاتجاه.

برغم الضرر الذي لحق بالاقتصاد العالمي بسبب جائحة ، لا يزال سوق السيارات الكلاسيكية قوياً وفقاً لموقع Business Insider.

أعيد تصميمها: غالباً ما سافر كينيدي في سيارة لينكولن كونتيننتال مكشوفة، لكن وفاته غيرت السيارات الرئاسية.

فقد أُعيد تصميمها الآن بالكامل لإعطاء الأولوية للسلامة والأمن، وإحاطة الرئيس بمزيد من طبقات الدروع والحماية.
سافر خليفة جون كينيدي، ليندون جونسون في سيارة لينكولن كونتيننتال مصفحة.

أما بوش فكان يسافر في سيارة كاديلاك ديفيل، التي كانت تشبه الدبابة أكثر من كونها سيارة.

فيما يسافر الرؤساء الحاليون في السيارة “ذا بيست” (الوحش)، التي ظهرت للمرة الأولى عند تنصيب أوباما عام 2009.

تزن سيارة الليموزين الرئاسية كاديلاك 10 أطنان، وتأتي مع مجموعة هائلة من الأسلحة والترسانة، بالإضافة إلى أن سمك جدرانها 8 بوصات ونوافذها 5 بوصات، أي أثقل من الطائرات التجارية.

المصدر صدى العالم

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق