ما زالت تعاني من آثار .. قصة الحالة صفر في

مصر الان 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أماني إبراهيم بعد ما يقرب من عشرة أشهر من تفشي فيروس المستجد (كوفيد-19) في العالم، تم الكشف عن أول حالة تصاب بالفيروس – الحالة صفر – في ، والتي ما زالت تعاني من آثار المرض حتى الآن.
ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، تعد الحالة صفر في بريطانية، وهي جوان روجرز عاملة نظافة من إسكس عمرها 51 عاما، أصيبت بالفيروس في يناير الماضي ودخلت على إثره المستشفى وأمضت 17 يوما في الرعاية المركزة، ورغم ذلك ما زالت تعاني حتى الآن من آثار (لونج كوفيد) وهي الأعراض الممتدة للمتعافين من كورونا.
وبعد 8 أشهر من تعافيها تماما تقول اول مريضة معروفة أصيبت بفيروس كورونا في المملكة المتحدة أنها لا تزال تعاني من آثار المرض، وكانت قد أصيبت جوان روجرز بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا في أواخر يناير وأمضت أسبوعين في السرير في المنزل بأعراض المرض الغامض قبل نقلها إلى المستشفى.
في ذلك الوقت، 15 فبراير، كان كوفيد-19 لا يزال يعتبر فيروسًا واسع الانتشار ولكن خارج بريطانيا، وتسترجع روجرز هذه الفترة بأنها شعرت بآلام غريبة شبيهة بأعراض الإنفلونزا القوية، وتم نقلها إلى المستشفى في إسعاف، وكانت تظن أنها ستموت، ولكن بعد 24 ساعة فقط، تم تشخيص مرضها بنوبة التهاب رئوي شديدة وغير مبررة.
مما أجبر الأطباء على وضعها على جهاز التنفس الصناعي، ودخولها في غيبوبة لتحسين فرصتها في البقاء على قيد الحياة، وأجرى الأطباء أيضًا جراحة في القصبة الهوائية تضمنت ثقب مؤقت أو دائم في الرقبة لوضع أنبوب في القصبة الهوائية.
وبحسب وصف الأطباء، بدء الجسم في الاستجابة المناعية الشائعة لدى مرضى كوفيد -19، وأفرز الجسم كميات زائدة من الالتهابات المسببة للجزيئات، المعروفة باسم السيتوكين، وخلال إقامتها التي استمرت 17 يومًا في العناية المركزة، لم يتم اختبار روجرز للكشف عن فيروس كورونا، ولم يتخيل الأطباء أنهم يتعاملون مع مريض كوفيد.
وأثبتت التحاليل الطبية لاحقا أن أجسامها المضادة إيجابية لكورونا، مما يشير إلى أنها واحدة من أوائل المصابين بالفيروس في بريطانيا حتى الآن.

ما زالت تعاني من آثار كورونا.. قصة الحالة صفر في بريطانيا

ما زالت تعاني من آثار كورونا.. قصة الحالة صفر في بريطانيا

المصدر

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة مصر الان ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من مصر الان ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق