بعد اختفائه منذ 25 عاما.. اكتشاف العنكبوت الأكثر خطورة فى (صور)

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اكتشف علماء أحد أكبر العناكب البريطانية المهددة بالانقراض "ألوبيكوسا فابريليس" فى منطقة تدريب تابعة لوزارة الدفاع فى مقاطعة ساري، وذلك بعد اختفائه لأكثر من ربع قرن.

 

وبحسب صحيفة "الجارديان" البريطانية، فإن عنكبوت الثعلب العظيم صياد ليلي معروف بسرعته وخفة حركته، بالإضافة إلى عيونه السوداء الثمانية التي تمنحه رؤية شاملة، ُفترض أن العنكبوت المهدَّد بالانقراض قد انقرض فى بعد أن شوهد آخر مرة فى عام 1993.

وتم رصد العنكبوت الذي يبلغ عرضه بوصتين (5 سم) فى موقعين فى موردن هيث فى دورست، من قبل العالم مايك وايت من من محمية "سوراي" للحياة البرية.

 

وقال وايت: "بمجرد أن سقطت شعلتي عليها عرفت ما هي.. كنت سعيدًا بذلك، لافتًا إنه عنكبوت رائع، إذا كنت تحب هذا النوع من الأشياء.

 

ويعد عنكبوت الثعلب العظيم واحدًا من أكبر أعضاء عائلة العنكبوت الذئب، حيث يصطاد العناكب التي لا تستخدم الشبكات للقبض على الفريسة، وتطارد الخنافس والنمل والعناكب الصغيرة قبل أن تنقض عليها وتحقن السم القاتل، ويتم تجميد الفريسة وتسييل أعضائها الداخلية، كما يتغذى العنكبوت الذي لا يشكل أي خطر على البشر باستخدام الفكين الحاملة للأنياب.

اقرأ أيضًا: عنكبوت يصطاد أفعى يثير ضجة على السوشيال ميديا (فيديو)

وكان قد استخدم "وايت" الصور الجوية للعثور على بقع رملية عارية، والتي تتناسب مع تقنيات الصيد على غرار كمين العنكبوت، واكتشف أول صورة بجوار مسارات جيب، فى المجموع، وجد عدة ذكور وأنثى وبعض العناكب غير الناضجة التي لم يتم التعرف عليها.

 

ووصف نيك بيكر، المذيع التلفزيوني ورئيس الجمعية البريطانية لعلم العناكب، الاكتشاف بأنه "أكثر الأشياء إثارة التي تحدث فى دوائر الحياة البرية لبعض الوقت"، مشيراً إلى أنه "وسيم مثل العنكبوت"، حيث إنه كبير والآن أصبح رسميًا عضوًا فى الحيوانات البريطانية مرة أخرى".

 

يذكر أنه تم العثور على عنكبوت الثعلب الكبير، وهو نوع محلي، لأول مرة منذ 120 عامًا ولم يشاهد سوى بضع مرات منذ ذلك الحين، وعلى الرغم من حجمها، يصعُب اكتشاف العناكب لأنها ليلية بشكل أساسي ولها تمويه بني مرقش فعال، وخلال فصل الشتاء، يحفرون الجحور تحت الصخور ويبطنونها بالحرير، ويذهبون إلى نوع من حالة السبات.

 

كما يُحب عنكبوت الثعلب الكبير المناخ الأكثر دفئًا وهو أكثر شيوعًا فى البر الرئيسي الأوروبي، خاصة على الكثبان الرملية الساحلية فى هولندا والدنمارك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق