نهاية مأساوية لرجل قتل طليقته وأطفاله الثلاثة بدم بارد.. تفاصيل وصور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
أقدم رجل على قتل طليقته وأطفاله الثلاثة بدم بارد أثناء اصطحاب الأم أطفالهما إلى المدرسة من خلال مراقبة هاتفها ومعرفة مكانها في جميع الأوقات.

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية شن الرجل هجومًا مروعًا على زوجته السابقة وأطفاله الذين تترواح أعمارهم من ثلاثة إلى ستة أعوام في مدينة بريزبين بأستراليا. 

ووقعت الجريمة بعد أن قفز الزوج فجأة على مقعد الراكب في طليقته وسكب البنزين على جميع أفراد عائلته داخل السيارة مما تسبب في اشتعالها طالبًا من الناس عدم التدخل بأي حال. 

لقي الأطفال الثلاثة مصرعهم في السيارة، بينما قفزت أمهم هانا من مقعد السائق وهي تصرخ: "لقد سكب علي البنزين"، ثم ماتت الأم بعدها في المستشفى، بعدما أدلت بتصريحات للشرطة عن الحادث المأساوي وسنوات من العنف الأسرى على يد طليقها.

بعد الحادث انتحر الزوج المعروف باسم روان باكستر، 42 عامًا، حسبما ذكرت صحيفة ديلي ستار أونلاين، بعد أن كان سببًا منذ البداية في عودة زوجته السابقة مع أطفالهم إلى منزل والديها.
جدير بالذكر أنه في يناير الماضي أصدرت محكمة مدينة بريزبين أمر إحضار للزوج بشأن اتهامه بالعنف المنزلي وخطفه أحد أطفالهما دون علم الأم ونقلها بين الولايات ضد رغبتها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق