بالوراثة.. علماء يكشفون السبب الرئيسي في ارتفاع حالات الانتحار

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

لا شك أن فكرة الانتحار من أسوء الجرائم التي يرتكبها الإنسان بحق نفسه ، و هي قرار إنهاء حياته بيده و معارضة حكمة الله في استمرار بقائه في الأرض  ، بالإضافة إلى أن بعض العلماء لاحظوا ارتفاع حالات الانتحار في الأونة الأخيرة و اللافت أن المنتحرين من المراهقين أي أن هناك شئ ما مريب في الأمر لأن تلك المرحلة من عمر الإنسان يكون الشخص مفعم بالطاقة و الحيوية  

 

حسب  ما نشرته صحيفة " ديلي ميل "  البريطانية ، فإن زيادة اعداد المنتحرين المبالغ فيها الفترة الأخيرة لفتت إنتباهم غلى أن هناك شئ ما يدفع هؤلاء الاشخاص إلى إنهاء حياتهم بتلك الطرق المخيفة و توصلوا إلى إجابة تبدو إلى حد ما منطقية ، و تفسر تزايد حالات الانتحار في مجتمعاتنا و توغل الامراض النفسية بين الشباب . 

وتوصل العلماء إلى أن هناك جينات داخل معظم المنتحرين تدفعهم إلى الإنتحارات ، و تنتقل تلك الجينات من الأأباء إلى الأبناء من خلال إصابة الجيل الجديد بإكتئاب مزمن و زيادة حالات الأمراض النفسية بين صفوف الشباب و البالغين و الذي يعتبر جرس إنذار يهدد الأجيال القادمة .

كما أوضح الأاطباء خلال تلك الدراسة أن الأشخاص النتحرين كانت جيناتهم تحتوي على نسبة 45-55 % عوامل بيئية و جينية يمكنها التفاعل مع المحيطة لتكون النتيجة النهائية هي الإنتحار أو الغصابة بمرض نفسي بالغ قد يلازم الشخص سنوات عمره .

 

جدير بالذكر أن الدراسة تضمنت السرة الذاتية لبعض أهال يالمنتحرين ، و التي عثروا خلالها على سلسلة من المنتحرين في صفوف آباء و أمهات الأشخاص الذين سجلت الحكومة الأمريكية موتهم ، أي أن هناك عامل وراثي في الأامر أو نقطة تلاقي يمكن الإرتكاز عليها و عي أن الجينات التي تحتوي على عوامل الإنتحار قد تنتقل من جيل إلى جيل و إن لم يمت الجيل الأول منتحرين فقد يكون الجيل القادم هو المستهدف .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق