5 سم بينه وبين الموت| العناية الإلهية تنقذ رضيعا من الدهس..

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
تعرضت سيدة بالغة من العمر 33 عاما للصدمة الشديدة التي أصابتها بنوبة عصبية حادة، بسبب حادث أليم تعرضت له منذ شهر كاد أن ينهي حياة طفلها الرضيع البالغ من العمر 3 أشهر، فأصبحت تصرخ كلما شاهدت مشهدا لحادث حتى و لو في التلفزيون عبر الأفلام. 

وحسب ما ورد في صحيفة "ميرور" البريطانية ، فإن سيدة كانت تعبر الطريق مع صديقتها برفقة رضيعها، وكادت سوداء أن تطيح بهما بعرض الطريق بسبب السرعة الزائدة التي كان يقود بها السائق. 

ورصدت كاميرات المراقبة المثبتة أعلى الأبنية في الشارع ما حدث، و قامت الشرطة بتفريغ الحادث من كاميرات المراقبة والتي أكدت أن السائق تخطى السرعة المسموح بها في ذلك الشارع والتي كادت أن تتسبب في إطاحته بثلاثة أشخاص و إنهاء حياتهم. 

ونجا الرضيع من الموت بمعجزة، وعلق الضابط المكلف بالتحقيق في ذلك الأمر قائلا " لقد نجت تلك العائلة من الموت المحقق بأعجوبة شديدة ، فإن الفرق بين عربة الرضيع و عجلات السيارة تقريبا 5 سم. 

وتفرق الثلاثة أشخاص كل منهم في إتجاه ، فالرضيع سار في إتجاه ووالدته قفزت في إتجاه معاكس، و ارتطمت رأس صديقة الأام في الرصيف و فقدت وعيها وقامت الإسعاف بنقلها إلى المستشفى. 

أصيبت الأم بأزمة نفسية حادة ، و نتج عنها عدم قدرتها على الخروج من المنزل فأصبحت مصابة بأزمة نفسية بسبب تذكرها الحادث من حين لآخر فيتحول جسدها إلى اللون الأزرق و تصاب بالتشنجات و تقوم بالصراخ حينما ترى سيارة تقترب منها. 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق