بلا رحمة .. امرأة تتخلص من كلبة بطريقة مرعبة ورجل ينقذها| صور

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
إن انعدام الرحمة يظهر في صورة جلية على أفعال بعض البشر القاسية قلوبهم، فبدلًا من الرفق بأضعف المخلوقات، نجدهم يرتكبون أفظع الجرائم والأفعال ضد تلك الكائنات التي لا حول لها ولا قوة.

عثرت امرأة على كلبة "شيبرد" بالصدفة، وبدلًا من أن تبحث عن صاحبها قامت المرأة بمحاولة إغراق الحيوان المسكين في نهر متجمد.

وربطت رأسها في صخرة ضخمة جرتها إلى أسفل المياه المتجمدة، فيما ظلت الكلبة البالغة من العمر 10 سنوات تستنجد بمن لا يسمع، وتحاول الكفاح من أجل إنقاذ نفسها. 

وكما خلق الله القلوب القاسية فقد خصص القلوب الرحيمة، لإصلاح ما أفسدته النفوس الخبيثة، بالصدفة لمح أحد المارة الكلبة تكافح الغرق، وقفز في المياه دون تفكير لإنقاذها.

عثر الرجل على الكلبة من نوع شيبرد بيلا بلجيكية تبلغ من العمر 10 سنوات تكافح الغرق وقد وصل الماء المتجمد حتى رقبتها في الماء في نهر ترينت بنوتنجهام.

قفز الرجل بشجاعة في الماء دون أن يأبه ببرودته الشديدة، فقط من أجل إنقاذ الحيوان المسكين، حيث قام بسحب الكلبة بيلا من الماء.

 تم العثور على حقيبة محمولة تحتوي على حجر مربوطة في رقبة الكلبة، وقد قام ضباط الشرطة بنقل الكلبة إلى طبيب بيطري محلي حيث تم علاجها وإعادتها إلى حالتها الصحية.

وقد عثرت الشرطة على الجانية، وتدعى «شارلين لاثام» 31 عامًا من نيوارك، حيث اعترفت بالذنب في التسبب في معاناة لحيوان أليف دون مبرر، داخل محكمة نوتنجهام الجزئية في 23 نوفمبر الماضي.

وقام القاضي بالإفراج عنها بكفالة حتى مثولها التالي أمام المحكمة في 8 مارس / آذار مع رجل يبلغ من العمر 32 عامًا نفى التهمة نفسها. 

قال كبير المشرفين روب جريفين، من شرطة نوتنجهامشاير: "لقد كان هذا حادثًا مؤلمًا للغاية وكان صادمًا جدًا للجمهور.. الحمد لله أن الكلبة بيلا بصحة جيدة وهي الآن في أيد أمينة". 

وأضاف محذرًا: "القسوة على الحيوانات غير مقبولة تمامًا وسندعم دائمًا زملائنا في منظمة إنقاذ الحيوان RSPCA ونفعل كل ما في وسعنا خلال تحقيقاتهم".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق