مخاوف من إعدام أكثر من 50000 ببغاء في إنجلترا.. اعرف السبب

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
عبر مسؤولين عن الحياة البرية  في إنجلترا، عن مخاوفهم من إعدام أكثر من 50000 ببغاء من فصيلة الروز رينيجيد، بعد احتمال قيام المسؤولون الحكوميين بذلك.  
ووفقًا لصحيفة «ميترو» البريطانية تشكل الببغاوات البرية المنتشرة في جميع أنحاء المملكة المتحدة تهديدًا للحياة البرية المحلية حيث تقضي على طيور أخرى بما في ذلك الخفافيش النادرة.
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تستهدف فيها الببغاوات الحلقية رغم عدم إتخاذ أي قرارات ملموسة على أرض الواقع حتى الآن وفقًا لصحيفة ديلي تليجراف البريطانية.
وصلت الببغاوات إلى المملكة المتحدة في أواخر القرن التاسع عشر، لكن لم تزيد بهذا العدد إلا في العقود الأخيرة، حيث نما عددها بنسبة 1،455٪ بين عامي 1995 و 2015، كما يوجد الآن حوالي 50،000 في البرية.

وانتشرت الببغاوات في مدن أخرى في المملكة المتحدة بما في ذلك أكسفورد وبرمنجهام ومانشستر وحتى جلاسكو منذ إنشاء قاعدة في حدائق لندن لهذا النوع من الطيور.  

ويشعر الخبراء الآن بالقلق من أن الببغاوات ستقضي على أنواع الطيور الأخرى، حيث أنها تتنافس على نفس الأطعمة تقريبًا، ومن ذلك نقار الخشب والزرزور والخنازير البرية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق