بسبب سرعة دوران العالم.. علماء: أقل من 24 ساعة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت السنوات الأخيرة تغيرت عدة، فأصبح دوران الأرض أسرع من المعتاد، لذا فإن أيامنا أقصر من 24 ساعة.

لاحظ العلماء أن العالم يدور حاليًا بأسرع وتيرة له منذ 50 عامًا، ويتناقش الآن المسؤولون عن ضبط الوقت على كوكبنا حول ما إذا كان من المنطقي حذف ثانية من وقت لآخر بسبب التغيير، وإعادة مرور الوقت بدقة إلى ما يتماشى مع دوران الأرض.

و تعني الخطط إضافة ثانية كبيسة سلبية لحساب الأيام الأقصر قليلًا، وهي المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك، بحسب ما نشرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية. 

وقد يمثل تناقضًا صارخًا مع السنوات السابقة، فتمت إضافة ما مجموعه 27 ثانية كبيسة إلى سنواتنا منذ السبعينيات، من أجل الحفاظ على الوقت الذري متماشيًا مع التوقيت الشمسي.

ويرجع ذلك إلى أن الأرض استغرقت لعقود، وقتًا أطول بقليل من 24 ساعة لإكمال دورانها ، ولكن منذ العام الماضي كانت تستغرق وقتًا أقل قليلًا، وفي 19 يوليو ، كان أقصر بمقدار 1.4602 مللي ثانية من 24 ساعة كاملة - وهو أقصر يوم منذ بدء التسجيلات.

قبل العام الماضي ، كان أقصر يوم يقع في عام 2005 ، لكن هذا الرقم القياسي قد تحطم 28 مرة في الأشهر الـ 12 الماضية.

 قال "بيتر ويهارلي" عالم الأبحاث البارز من مجموعة الوقت والتردد في الفيزيائي الوطني:"من المؤكد أن الأرض تدور بشكل أسرع الآن من أي وقت مضى في الخمسين عامًا الماضية".

من المحتمل جدًا أن تكون هناك حاجة إلى قفزة ثانية سلبية إذا زاد معدل دوران الأرض أكثر ، ولكن من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان من المحتمل حدوث ذلك، وهناك أيضًا مناقشات دولية تجري حول مستقبل الثواني الكبيسة ، ومن الممكن أيضًا أن الحاجة إلى ثانية كبيسة سلبية قد تدفع بالقرار نحو إنهاء الثواني الكبيسة إلى الأبد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق