أجواء مرعبة.. رجل يقتحم جنازة فتاة لممارسة العلاقة معها قبل دفنها (صور)

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى واقعة هى الأغرب من نوعها على الإطلاق وقعت فى زيمبابوي، اقتحم رجل جنازة وحاول العلاقة مع جثة امرأة قبل دفنها أمام عائلتها المصدومة.

 

وبحسب ما ورد، قال المشتبه به للمعزين وأهل المتوفية، "لقد أحببت هذه الفتاة وتوفيت قبل أن أتمكن من ممارسة العلاقة معها، ولكن لا يزال بإمكاني تحقيق رغباتي الَان وقبل أن تدفن".

 

ووفقًا لصحيفة "ميرور" البريطانية: تحولت جنازة المرأة إلى غريب بعد أن قفز الرجل فوق الجثة وحاول ممارسة العلاقة معها فى مشهد أقل ما يوصف بأنه "مروع".

وفى التفاصيل، حضر بيج سيبيليانو، وهو رجل يبلغ من العمر 49 عامًا من إبوورث فى زيمبابوي، إلى جنازة ميليسا مازهيندو بعد الساعة الواحدة صباحًا بقليل فى الثاني من يناير مع أحد شركائه، والذي كان دوره منع أفراد الأسرة من التدخل فى الاعتداء، ووفقًا للتقارير، كان كلاهما فى حالة سكر شديدة.

 

ودخل سيبيليانو غرفة الدفن حيث تم وضع جثة الفتاة ميليسا، بينما كان رفيقه يقف ويسد المدخل، وبالفعل قفز على الجثة وبدأ فى القيام بحركات غير لائقة لأعلى ولأسفل أمام عائلة المرأة المتوفاة.

 

وورد أن سيبيليانو، المعروف محليًا باسم "بيجمان"، أخبر والدة ميليسا المفجوعة أنه كان يريد ممارسة العلاقة مع ابنتها البالغة من العمر 20 عامًا لفترة طويلة، كما أخبر المعزين أنه أحب ميليسا وشعر بالحزن لأنها ماتت قبل تنفيذه رغبته الشديدة تجاهها.

وقالت أم الفتاة المتوفية "فيليبا مازهيندو" للصحفيين: "قال إنه حتى لو ماتت فلن يكون هناك عيب فى تحقيقه لرغباته".

اقرأ أيضًا: الميت رجع.. رجل يعود إلى زوجته بعد دفنه بأيام (صور)

 

وأوضحت: "شرع فى الكشف عن الجثة التي كانت ملقاة فى الغرفة، ونام فوقها، وقام بحركات متقنة ومحاكاة للعلاقة بينما منعنا صديقه من التدخل".

 

وتابعت السيدة مازهيندو، البالغة من العمر 47 سنة، لتقول إنها تعتقد أنه قد يكون هناك دافع سحري وراء الهجوم الغريب.

 

وأضافت: "كيف سأعيش مع هذا النوع من الصدمة؟ أظن أن هؤلاء الرجال كان لديهم نية سحرية لأنه عندما تم تفتيش بيجمان من قبل الجيران الذين جاءوا لإنقاذي، اكتشفوا جرذًا ميتًا، وقطعة قماش حمراء، وجذر نبات فى جيوبه".

 

ومن جانبهم، حاول أفراد عائلة ميليسا طرد الرجل، واضطرت إلى استدعاء بعض المعزين الآخرين للمساعدة، وتمكنوا فى من طرده هو وشريكه من الجنازة.

 

وأفادت تقارير محلية أن بيج سيبيليانو وشريكه قد تم وضعهم فى الحبس الاحتياطي حتى الثامن من فبراير بتهمة هتك العرض وتشويه جثة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق