| ”جريمة بشعة”.. بائع خضار يغتصب فتاة 13 عاما ويخنقها بمساعدة زوجته

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

شهدت الهند خلال الساعات الماضية جريمة مروعة، حيث اتُهم بائع خضار وزوجته بإغراء فتاة تبلغ من العمر 13 عامًا وإحضارها إلى منزلهما، واغتصابها ثم خنقها حتى الموت قبل إخفاء جسدها فى كيس.

 

وبحسب ما ذكرته صحيفة "ديلي ستار" البريطانية: قام صاحب المتجر باغتصاب الفتاة، بينما ساعدته زوجته فى قتل الضحية وإخفاء جسدها.

 

وفى التفاصيل، يبلغ بائع الخضار من العمر 45 عامًا، ومطلوب من قبل الشرطة بعد تعرض الطفلة للاعتداء والخنق حتى الموت فى ولاية ماديا براديش بالهند.

وتشير التقارير المحلية إلى أن صاحب المتجر قد "استدرج" الفتاة إلى منزله قبل أن يُعرضها لاعتداء مروع.

 

وقالت المتحدثة باسم شرطة دانواد، هينا دابار، لصحيفة "تايمز أوف إنديا": إن الفتاة البالغة من العمر 13 عامًا ذهبت صباح يوم الاثنين لشراء بسكويت.

 

وأضافت: أنها تعرضت لضغوط من قبل مالك المتجر لتدخل إلى المنزل ثم اغتصابها، وعندما قاومت، قام الزوج بمساعدة زوجته بضربها وخنقها بطريقة بشعة حتى الموت.

اقرأ ايضًا: مجزرة عائلية.. طالب يذبح أسرته لتجنب الاعتراف بـ ”السر القاتل” (صور)

وتابعت دبار: أنهم حاولوا بعد ذلك إخفاء جسدها فى كيس، وسحبه إلى الشرفة.

 

وذكرت التقارير المحلية، أن البقال شوهد وهو يحمل الجثة من قبل أحد الجيران الذي أخبر أسرة الطفل على الفور، وعندما واجهوا البقال، نفى رؤيته للفتاة.

 

وأوضحت دبار للصحفيين المحليين، "إن أسرتها ذهبت إلى منزل الجاني ووجدوا سترتها ونعالها هناك"، وبينما كان فريق البحث يجوب المنزل والشرفة ًا عن الضحية، فر المشتبه بهما من مكان الحادث.

وتجري الآن عملية بحث لتحديد مكان الزوجة، حيث تم تعقب الزوج واعتقاله فى غضون ساعات، بينما تم أخذ جثة الضحية لتشريح الجثة.

 

وأفادت صحيفة "تايمز أوف إنديا": أن سكان المنطقة اتهموا البقال بأن له تاريخ من الاعتداء الجنسي، وأخبروا الشرطة بأن فتاة صغيرة تعرضت للاعتداء أيضًا قبل ثماني سنوات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق