كبسولات النوم.. مدينة ألمانية تطبق فكرة مبتكرة لحماية المشردين من البرد القارس

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
لجأت مدينة ألمانية إلى فكرة مبتكرة لإيواء المشردين في ليالي الشتاء قارسة البرودة، وذلك من خلال تركيب "كبسولات نوم معزولة" لتكون بمثابة ملاجئ مصغرة لهؤلاء الذين يعيشون بلا مأوى خلال الظروف الجوية القاسية.

وأفادت تقارير إخبارية بأن مدينة "أولم"، الواقعة على بعد 75 ميلًا غرب "ميونخ" ثالث أكبر مدن ألمانيا، جهزت كبسولات النوم التي يُطلق عليها اسم "Ulmer Nest" في الثامن من يناير الجاري بالحدائق العامة وأماكن أخرى ينام فيها المشردون؛ وتوفر كبسولات أو كبائن النوم، المصنعة من الخشب والفولاذ، حماية ضد البرد والرياح والرطوبة، كما أنها مزودة بخاصية العزل الحراري وتضمن استمرار سريان الهواء النقي، ويمكن لكل كبسولة من كبسولات النوم استيعاب شخصين كحد أقصى.

وجاء في منشور تمت مشاركته على الصفحة الرسمية لهذه المبادرة على موقع ""، أن العام الجاري شهد تأخيرًا في تركيب كبسولات النوم، لكنها أصبحت متاحة في الوقت المناسب لليالي قارسة البرودة.

وأشار المسئولون عن تطوير "Ulmer Nest" إلى أنها خضعت لبعض التحسينات وإعادة التصميم لضمان ملائمتها للاستخدام طويل الأمد، معربين عن أملهم في أن تقدم كبسولات النوم بعض الحماية والأمان لمن هم في أشد الحاجة إليها بمدينة "أولم".

يذكر أن كبسولات النوم كانت قد أتيحت للمرة الأولى لهؤلاء الذين ينامون في ظروف جوية قاسية منذ عامين، وهي الآن توفر عزلًا حراريًا داخليًا محسنًا يضمن رطوبة أقل ودفء أكثر، إلى جانب أنها تأتي مزودة بألواح شمسية ومتصلة بشبكة راديو تسمح لمستخدميها بالتواصل بدون الاعتماد على شبكات المحمول، كما أُجريت تحسينات على آلية الإغلاق بحيث تتيح سهولة استخدام أكبر.

وأكد "فلاكو بروس"، مصمم كبسولات النوم، أنه لا يتعين على مستخدميها إجراء أي معاملات ورقية كي يتمكنوا من دخولها، وكل كبسولة مزودة بجهاز استشعار للحركة ينبه فريقًا من الأخصائيين الاجتماعيين عند فتحها أو إغلاقها، ولا توجد أي كاميرات بداخل كبسولات النوم مما يساعد على الحفاظ على هوية مستخدميها، وفي حال لحقت أضرار بأي من الكبسولات فإن منظمة خدمات اجتماعية بمدينة "أولم" تتولى إصلاحها وتنظيفها لتكون متاحة للاستخدام في الليلة التالية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق