جمعية خيرية تنقذ أسدا من حياة قاسية فى السيرك ببريطانيا

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
واجهت اللبؤة ساشا منذ أكثر من عامين حكما بالاعدام ، بعد ان تم انقاذها من حياة سيرك قاسية ، لأن الأطباء البيطريين خشوا انهم لا يستطيعون انقاذها.

وبعد عملية انقاذ ساقها عادات اللبؤة ساشا تقاتل مرة اخرى ، وتتجول بحرية في الادغال الافريقية .اضافة اعلان

وبحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تم إنقاذ ساشا مع خمسة أسود و12 نمرا من السيرك في جواتيمالا بأمريكا الوسطى، حيث تعرضوا للضرب ووضعهم في أقفاص صغيرة ، وتغذوا على القصاصات  وأجبروا على الأداء ثلاث مرات في .


وخاضت جمعية خيرية للحياة البرية في المملكة المتحدة معركة طويلة لتحريرهم، ثم بدأت بنقلهم إلى ملاذ آخر في جنوب أفريقيا، والتعامل مع رجال العصابات والمسئولين.

وأمضت ساشا 6 سنوات في ظروف قاسية، وعانت من عرج مؤلم ومنهك بسبب نزع مخالبها بقسوة من قبل مدربيها لمنعها من ضربهم.

وسحق إصبع قدمها وتسبب في انتشار عدوى بسرطان العظام من خلال ساقها الأمامية اليمنى ، مما يعرضها لخطر فقدان ساقها.

وتكفلت منظمة "المدافعون عن الحيوانات الدولية " بإجراء عملية جراحية تم فيها استبدال 8 سم من العظام المريضة بقضيب من التيتانيوم ،  وشبكة داعمة، وأسمنت طبي لتحفيز نمو العظام الطبيعية.

ونجحت العملية التي استغرقت اربع ساعات ،  وخطت ساشا خطواتها الاولى في محمية " ADI " البالغة مساحتها 450 فدانا بالقرب من جوهانسبرج .

 وذكرت الصحيفة أن ساشا يتم الاحتفاظ بها في حاوية ،  حيث تعزز ساقها قوتها ويأمل الاطباء البيطريون ان تتجول بحرية في الاسبوعين المقبلين . 

وقال تيم فيليبس، نائب رئيس المؤسسة الخيرية التي عملت مع موقع "ميل اونلاين" لتسليط الضوء على محنة الأسود : " ساشا خالية من الالم اخيرا " .

وأوضح جان كريمر ، رئيس شركة " ADI " : " ساشا شخصية لطيفة ،  لكنها ايضا مقاتلة ،  لقد كانت تعيش في بيئة قمعية ،  حيث كان كل يوم تعيشه مليئا بالخوف ،  لقد كان طريقا طويلا وصعبا لايصال هذه الاسود والنمور الى بر الامان ،  ولكن من الرائع ان نشهد ذلك " .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق