أمير أفريقي يترك الملكية ليصلح المياه في .. هدف نبيل

العين الاخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ترك أمير أفريقي حياته الملكية خلفه لإصلاح التسريبات الجوفية في ، بهدف إطلاق جمعية خيرية لمساعدة شعبه في الحصول على ماء نظيف.

الأمير يدعى أكيم أدينوجا، 63 عاماً، من ولاية لاجوس بالقرب من نيجيريا في غرب إفريقيا، وشقيقه هو الملك أسونمو أديريبيجبي، حاكم منطقة أودو آيانديلو.

أدينوجا، الذي يعيش الآن في مدينة توتنهام بشمالي لندن، أخذ استراحة من واجباته الملكية عام 1994 للدراسة في المملكة المتحدة، حتى وقع في حب هذا البلد، وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية.

تولى الأمير الأفريقي وظيفة تقني متدرب في Thames Water (توماس ووتر)، وهي شركة مرافق خاصة كبيرة مسؤولة عن إمدادات المياه العامة ومعالجة مياه الصرف الصحي في بريطانيا، وكان ذلك عام 2000، وما زال يعمل هناك.

نجح الأب المتزوج وله 5 من الأبناء، وتدرج في وظيفته حتى أصبح قائدا لفريق يتكون من 24 مهندساً يقومون بإصلاح التسريبات الجوفية في جميع أنحاء لندن، ويأمل الآن في رد الجميل لمجتمعه الأفريقي (بلده الأم).


وقال أدينوجا إن مؤسسته الخيرية Merry-Gold Water تهدف إلى جمع مبلغ مبدئي يقدر بـ20 ألف جنيه إسترليني، لبدء حفر بئر في مسقط رأسه، بمدينة Agbowa- Ikos  القديمة، والتي تقع على بعد ساعتين بالسيارة من مدينة لاجوس، فهو يريد إنشاء آبار بصنابير يمكن لأي شخص في مجتمعه الوصول إليها.

وعن أصله الملكي، قال الأمير الأفريقي: "أنا شخص شديد الخصوصية والكثير من أصدقائي لا يعرفون إرثي، حتى الأشخاص الذين أعرفهم منذ فترة طويلة اكتشفوا الأمر مؤخراً".

وأضاف: "قد أكون أميراً، لكنني أعيش حياة طبيعية. أنا فخور للغاية بتراثي، لكن في إنجلترا أنا مجرد مهندس وأحب ما أفعله، لكن لا يمكنني نسيان جذوري وأصلي، ولهذا أريد الآن رد الجميل".

"عندما سأعود إلى وطني، ستكون الجمعية الخيرية مفاجأة كبيرة رائعة للجميع، فأنا لم أخبر حتى أخي الملك بما نخطط له"، بهذه الكلمات تحدث الأمير الأفريقي عن مشروع حياته الذي يحلم به منذ أعوام طويلة.

يأمل أدينوجا في الجمع بين خبرته المهنية وتأثيره الملكي وتقديم خدمة ما لمجتمعه الأفريقي من خلال إطلاق مؤسسته الخيرية الجديدة ميري – جولد ووتر.


الهدف من المؤسسة الخيرية هو توفير مياه الشرب النظيفة للمجتمعات الريفية والمحلية في لاجوس، لأنهم حُرموا من الماء النظيف لفترة طويلة.

"عملت في صناعة المياه لفترة طويلة وأسعى لإحداث فروق في المنطقة التي أتيت منها"، بهذه الكلمات اختتم الأمير الأفريقي حديثه بشرح حلمه المقبل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة العين الاخبارية ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من العين الاخبارية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق