دراسة جديدة توضح دور فيتامين سي والزنك في علاج مرضى

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشفت دراسة جديدة عن تأثير تناول مرضى فيروس المستجد (كوفيد-19)، للفيتامينات ومنها فيتامين سي والزنك التي يحرص المصابين بالعدوى على تناولها لمحاربة المرض.

ووفقا لصحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت نتائج التجربة المتخصصة عن الاشخاص الذين عزلوا في المنزل مفاجة، وهي إقرار العلماء بضرورة إلائها تماما من بروتوكولات العلاج.

وفي حين إثبت قدرة كليهما في مكافحة نزلات البرد والإنفلونزا الفيروسية الأخرى، إلا أنهما أخفقا في الوصول إلى المستوى الصحيح في مساعدة الجسم لمكافحة عدوى كورونا.

وكانت قد شاركت 3 مجموعات مكونة من 214 بالغًا كانوا يتعافون من كوفيد في المنزل في التجربة، من خلال إعطاءهم جرعات عالية من فيتامين سي وجرعات عالية من الزنك أو كلاهما معا.

وفي الوقت نفسه ، تلقت المجموعة الرابعة أدوية خافضة للحمى وطُلب منها الراحة والترطيب مع عدم تناول أيًا من المكملات، لكن العلماء لم يعثروا على دليل على انخفاض أعراض عدوى كوفيد-19 في أي من المجموعات الثلاث الأولى.

وأوضحت الدراسة أن الجرعات العالية من الفيتامينات أدت إلى ظهور بعض الاعراض الجانبية للبعض مثل الغثيان والإسهال وتقلصات المعدة. 

وجدت الأبحاث السابقة أن فيتامين سي ، كمضاد للأكسدة ، يلعب دورًا حاسمًا في دعم جهاز المناعة ويمكن أن يقصر نزلات البرد بنسبة 14٪ لدى الأطفال و 8٪ لدى البالغين، ومع ذلك ، وجدت المعاهد الوطنية للصحة أنه لا يبدو أنه مفيد إذا تم تناوله بعد بدء أعراض البرد.

كذلك يمكن أن يساعد الزنك الخلايا على محاربة العدوى ولكن نقصه يساهم في تقليل إنتاج الأجسام المضادة، وذكرت لـ 13 دراسة أن الزنك يمكن أن يقلل من مدة الإصابة بنزلة برد بمقدار يوم إذا تم تناوله خلال 24 ساعة من ظهور العلامات الأولى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق