18 شخصاً أرشدتهم بوصلتهم الداخلية إلى طريق الخلاص

الجانب المشرق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انشرها على الفيسبوكشارك على تويترشارك على موقع Pinterest

إن قررت بعد الانتهاء من دراستك العمل في تخصص مختلف تماماً (وقد نبع هذا القرار من أعماق قلبك)، فعندها يمكن الجزم بأن بوصلتك الداخلية قادتك إلى الطريق الصحيح. لا يتعين علينا اتخاذ مثل هذه القرارات الكبرى كل يوم، ولكن عندما نفعل، فإنها تغير حياتنا بالكامل.

نحن في الجانب المُشرق نحب مثل هذه التغييرات الإيجابية، ونود مشاركتكم قصص 18 شخصاً تمكنوا من العثور على دربهم الصحيح.

1. “بعد التخرج من الكلية، بدأت أدرك جوانب أخرى من الحياة. وآمنت أن الأوان لم يفت بعد، للعثور على شغفي وتعلم شيء جديد!”

2. “تقدمت لخطبة صديقتي العزيزة، ولم أكن أعلم أنها كانت تخطط لفعل الشيء نفسه. لكنها فعلتها على أي حال”

3. “وجدت نفسي فجأة على وشك الموت، فقررت إجراء تغيير مهم”

4. “قررت إنقاص وزني عندما تم قبولي في كلية المساعدة الطبية، لأني أريد أن أكون قدوة حسنة لمرضاي عندما يتعلق الأمر بالحاجة إلى إنقاص الوزن”

5. “أنا وزوجي نحب إنقاذ الجراء من الملاجئ. يمكنك تغيير حياتها، ورؤية ذلك في أعينها”

6. “حصل 7 من المشردين على فرصة لتغيير حياتهم بالعمل في وظيفة جديدة. فما عادوا يتسكعون في محطة القطار بعد الآن، بل أصبحوا من حاملي الأمتعة”

7. “قرر والدي تغيير أسلوب حياته وهو في سن السبعين”

8. “هذه صورتي قبل وبعد فقدان الوزن”

9. “مرت 6 أشهر منذ تغيرت حياتي تماماً. أشعر بالسعادة، وبأن لدي فرصة للاستمتاع بالحياة”

10. “قررت قبل 8 سنوات أن أغيّر حياتي للأفضل”

11. “في عام 2014، كان وزني 93 كغم وكنت أكره نفسي طوال الوقت، إلى أن قررت أني بحاجة إلى تغيير حياتي”...

12. “وظيفة جديدة.. بطاقة تعريف جديدة”

13. “من 180 إلى 85 كغم - حياة جديدة بمناسبة رأس السنة”

14. “أبلغ من العمر 30 سنة، وقد حددت هدفي بأن أمتلك أول منزل لي قبل نهاية العام!”

15. “وها قد فعلتها بعد 7 سنوات من التعارف!”

16. “لطالما كان لدي هدف واحد: توفير حياة أفضل لهذين الاثنين. ونصيحتي لك الآن هي: افعل ما هو أفضل لك، ولا تتوقف عن السعي”

18. “لكل من يعاني من اضطرابات الأكل. لا تيأس، فكل شيء ممكن. وإذا لم تقبل التحدي، فلن تتغير حياتك!”

19. “لم تكن هذه الفتاة الموجودة على اليسار لتحلم بأنها ستحقق أمنيتها وتستمتع بالحياة التي تعيشها الآن”

ما هو أكبر قرار اتخذته وغير حياتك للأفضل؟ هل لديك صور مقارنة للحالتين قبل وبعد؟ نرجو منك مشاركتها معنا!

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجانب المشرق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجانب المشرق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

Free website traffic