عمره آلاف السنين وشكله كالجديد.. اكتشاف كنز أثري بالصدفة

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

عثر علماء الآثار في إيطاليا، على كنز أثري، بالقرب من اسطبل في مدينة بومبي الرومانية القديمة، والاكتشاف عبار عن عربة للاحتفالات.

ووفقا لشبكة "بي بي سي" البريطانية، تم العثور على عربة ذات 4 عجلات، بالقرب من اسطبل، في المكان نفسه الذي تم اكتشاف رفات 3 خيول فيه، عام 2018.

ويعتقد الخبراء، أنه تم استخدامه على الأرجح في الاحتفالات والمسيرات، مع وصف الاكتشاف بأنه "استثنائي" وفي حالة حفظ ممتازة، جعلته يشبه حالته الأصلية.

ومدينة بومبي- التي اجتاحها ثوران بركاني من جبل فيزوف عام 79 بعد الميلاد- تعتبر بمثابة كنز أثري دفين، حيث دفن الثوران البركاني، ، في طبقة سميكة من الرماد، ما أدى لحفظ سكانها ومبانيها على حالتهم وقت حدوثه.

وتم العثور على العربة في مكان ذو مستويين متصل بالإسطبلات في فيلا قديمة في "تشيفيتا جوليانا"، شمال أسوار المدينة القديمة، ووصف بيان صادر عن المدينة، العربة الاحتفالية، بأنها "تحتوي على مكونات حديدية، وزخارف جميلة من البرونز، والقصدير، بالإضافة إلى الحبال، والزخارف الزهرية التي تم اكتشافها بنفس حالها القديم تقريبًا".

ويقول علماء الآثار إن الجهود المبذولة لاستخراج العربة بأمان استغرقت أسابيع بعد ظهورها لأول مرة خلال جهود التنقيب في 7 يناير، وقالوا إن هشاشة المواد جعلت جهودهم معقدة مما دفعهم لاستخدام تقنيات خاصة لاستخراجها دون إتلاف.

ويقول الخبراء إنهم عملوا خلال عطلات نهاية الأسبوع لضمان استعادة العربة بأمان، وتم تنفيذ العملية بالتعاون مع مكتب المدعي العام المحلي وسط جهود لنهب عناصر التراث الثقافي من الموقع باستخدام وسائل مثل الأنفاق غير القانونية.

ووصف المسؤولون العربة بأنها لا مثيل لها من بين الاكتشافات الأخرى في إيطاليا، ومن جانبه قال ماسيمو أوسانا، مدير الموقع ، في بيان صحفي: "هذا اكتشاف غير عادي يعزز فهمنا للعالم القديم".

وقال إن بعض الزخارف على العربة تشير إلى استخدامها في احتفالات المجتمع، وربما تشمل حفلات الزفاف، متابعا: "بالنظر إلى أن المصادر القديمة تشير إلى استخدام السيدات للبيليتوم ، فلا يمكن استبعاد احتمال أن تكون هذه عربة تستخدم في طقوس تتعلق بالزواج ، ووصول العروس إلى منزلها الجديد".

ومن جهته أوضح داريو فرانشيسكيني، الثقافة الإيطالي ، إن: "بومبي تواصل إدهاشنا باكتشافاتها وستفعل ذلك لسنوات عديدة، مع استمرار الحفر".

والمدينة القديمة، التي تقع على بعد حوالي 23 كيلومترًا إلى الجنوب الشرقي من نابولي، هي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتعد واحدة من أشهر المواقع السياحية في إيطاليا، ولكنها مغلقة حاليًا بسبب جائحة فيروس .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق