| ”90 ثانية من الرعب”.. عامل توصيل ينقذ فتاة سقطت من الطابق الـ 12 ()

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فى لحظات بطولية ومُرعبة فى ذات الوقت تمكن سائق ديلفري من إنقاذ فتاة صغيرة عمرها عامين، بعد أن سقطت من شرفة فى الطابق الـ 12.

 

حيث تمكن سائق توصيل طلبات فى هانوي بفيتنام من إنقاذ الفتاة الصغيرة التي تبلغ من العمر عامين، بعد أن سقطت من شرفة فى الطابق الـ 12.

 

وبدأت القصة المروعة، عندما كان السائق البالغ من العمر 31 عامًا يجلس فى سيارته عند الساعة الخامسة بعد الظهر، وينتظر القيام بعملية توصيل، وفجأة سمع طفل يبكي، ثم بدأت امرأة فى الصراخ، ما جعله يُخرج رأسه من نافذة السيارة ليري ما يحدث.

 

وقال نجوين نجول مانه لوسائل الإعلام المحلية، إنه اعتقد فى البداية أن الطفلة تعاني من نوبة غضب مثل ما يحدث مع الأطفال، لكنه أدرك سريعًا حقيقة الأمر، وأن هناك طفلة على ارتفاع 50 مترًا فوق الأرض، وفقًا لصحيفة "الجارديان".

 

وتابع نجوين لصحيفة "انينهثودو" الفيتنامية، قفزت من السيارة على الفور وأول شئ فكرت به هو البحث عن إيجاد طريقة لتسلق مبني مجاور، وبالفعل صعدت على سطح قصير على ارتفاع مترين باحثًا عن موقع مناسب لالتقاط الفتاة.

 

وفى مقطع الفيديو الذي تم التقاطه من المبني المقابل، ونشرته موقع "flyheight"، يمكن سماع صراخ الجيران المرعوبين ومشاهدة الطفلة وهى تتسلق فوق درابزين الشُرفة وصولًا إلى حافة رفيعة تشبثت بها لبضعة دقائق، قبل أن تُفلت قبضتها وتهوى.

 

وأوضح ينجوين الذي صعد سقفًا معدنيًا مستخدم لتخزين المحركات، وهو لا يزال يرتجف من عملية الإنقاذ: "تعثرت قدمي لحظة وقوع الفتاة، لكنني قفزت إلى الأمام لالتقاطها، وكانت صدمة الوقوع قوية إلى درجة أنها خلفت فجوة فى السقف.

اقرأ أيضًا: عاجل | أم ترمي أطفالها من الطابق الثالث بسبب حريق فى شقتهم (فيديو)

وذكر عامل التوصيل: "حاولت مد يدي وبذلت أقصى جهد للقبض على الفتاة"، على أمل أن أتمكن على الأقل من منعها من السقوط مباشرة على الأرض، مشيرًا إلى أنه: "من حسن الحظ، سقط الطفل فى حضني، واحتضنتها بسرعة ثم رأيت الدم يتسرب من فمها، وكنت خائفًا للغاية".

يذكر أنه تم نقل الطفلة إلى المستشفى الوطني للأطفال حيث أخبر الأطباء وسائل الإعلام المحلية أنها أصيبت بخلع فى مفصل الفخذ لكنها لم تتعرض لإصابات أخرى، وأنها خضعت للتجبير وتتم مراقبتها، وفقًا لـ "لو نجوك دوي"، الطبيبة فى المستشفى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق