البكاء لمدة شهر والأرز يجلب الحظ.. تعرف على أغرب طقوس الزفاف

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

يوجد العديد من عادات وطقوس الزفاف، منها المتعارف عليها، ومنها غير المألوف، وأصبحت مع مرور الزمن جزء ثابت مرسخ، لا يمكن التخلي عنه، ولكل بلد تقاليدها، التي تختلف عن غيرها وتميزها، وذلك يرجع لاختلاف ثقافات كل بلد عن غيرها، واختلاف الديانات والحضارات.

 

وتعتبر طقوس كل دولة سمة أساسية، تضيف لها طابع خاص، حتى وإن كانت غريبة بالنسبة لشعوب أخري، كما أنها قد تكون أداة للتواصل مع الغير بشكل مباشر، وفيما يأتي نستعرض أغرب عادات وطقوس الزفاف في بعض البلدان.

 

أهم طقوس الهند في الزواج

يعطي أهل العروس المهر لأهل العريس، على عكس المتعارف عليه في الكثير من البلاد، وذلك شرط أساسي لإتمام الزفاف، ومن أغرب طقوسهم أيضًا، اعطاء سكين أو أداة معدنية للعروس في فترة خطبتها، وذلك لمنع تقدم غريب للزواج منها في تلك الفترة.

 

تضع العروس حناء سوداء أو داكنة، ويدل ذلك على شدة حب العريس لعروسته، كما يجب عليها أن تركل إناء بداخله أرز، عند دخولها منزل عريسها، وذلك اعتقادًا بأنه يجلب الحظ لأسرتها.

 

 

يعد ارتداء العروس لعدد كبير من الأساور مهم بالزفاف الهندي، وذلك لاعتقادهم بأن احتكاكها وصوتها ينشط الدورة الدموية لديها، مما يجعلها تشعر بالحيوية والطاقة، بالإضافة إلى ارتداء خاتم في إصبع القدم الثاني، لأنه يصل الرحم وينتقل إلى القلب، لذا يحبذ ارتداء خاتم لتنظيم تدفق الدماء وتحسين الدورة الدموية لدي المرأة.

 

يخصص اللون الأبيض للحداد في الهند، وخاصة في الديانة الهندوسية، لذلك لا يرتدي أحد اللون الأبيض في الزفاف، لأنه يدل على التشاؤم والحزن.

 

تقاليد في الزفاف

 

يعد صغر حجم قدم العروس في الصين رمز لأنوثتها، ومن أغرب طقوس الزواج في إقليم سيشوان ، تدريب العروس وأهلها على البكاء لمدة شهر كامل قبل الزواج، لكي يبكوا في ليلة الزفاف حتى لا يقال عن العروس أنها رخيصة القيمة لدي أهلها.

 

يذكر أن من ضمن عادات الزفاف لدي الصينيون، عدم دخول والدة العروس منزل زوج أبنتها إلا بعد مرور سنة كاملة على الزواج، ولكن من المسموح للعروس زيارة منزل والديها في أي وقت تريده خلال هذه المدة.

 

ما يميز الزفاف

 

يعتبر حفل توديع العزوبية بأمريكا طقس لا غني عنه، حيث يقوم أصدقاء العريس بالغناء والرقص، ونفس الحال بالنسبة للعروس وأصدقائها، كنوع من أنواع الترفية وتوديع حياة العزوبية مع أصدقائهم وأحبائهم.

 

يعد الزواج الحديث هو المنتشر بأمريكا، أي يقيم العروس والعريس معًا لفترة ما قبل الزفاف، وذلك حتى يتمكن كلًا منهم من معرفة الأخر عن قرب، لذا في الأغلب لا يوجد مسمي فترة الخطوبة لديهم.

 

يستخدم الأمريكان إلقاء الأرز على العروسين بدلًا من إلقاء الحلوى أو الورود، وذلك لاعتقادهم أنه سوف يوفر لهم حياة زوجية سعيدة ومستقرة.

 

تعتبر عادة إلقاء باقة ورود العروس لأصدقائها سمة أساسية في أغلب البلدان، ولكن الأمر يختلف في أمريكا نوعًا ما، لأن العروس تلقي بباقة ورودها لأصدقاء العريس لا أصدقائها.

اقرأ أيضا: أحضروا الأموال معكم.. عروسان يثيران الجدل بطلب غريب على بطاقات الدعوة (صورة)

 

يعتقد الأمريكان أنه يجب حصول العروس على هدية قيمة من امرأة متزوجة، وذلك حتى تحصل على حياة سعيدة مع زوجها، بالإضافة من ضرورة ربط شريط أزرق لها حتى يمنع الحسد عنها.

أبرز عادات الزواج في روسيا

 

يتميز الزفاف الروسي بأن العريس لا يدفع مهر للعروس، ولكن يقوم بدفع مبلغ من المال لأقاربها وأصدقائها، لكي يجعلوه يري عروسته.

يعد تحطيم عدد من الأواني الزجاجية في الزفاف الروسي سمة أساسية، اعتقادًا منهم أنه يطيل من سنوات زواجهم السعيدة، كما هناك طقس تقديم الخبز للعروسين ومن يأخذ قطعة الخبز الأكبر دون استخدام يده تكون له السلطة الأكبر بالمنزل.

 

طابع الزفاف الألماني

 

يقوم العروس والعريس بكسر أواني خزفية وتنظيف ما تم كسره معًا، وذلك اعتقادًا أنه يضمن لهم حياة سعيدة وحظ جيد، كما تضع العروس عملة معدنية في حذائها الأيمن لكي تنعم بزواج سعيد مدي الحياة.

يستخدم الأطفال حذاء العروس في تجميع المال بداخله من المدعوين بالزفاف، ولابد أن تشتري العروس حذائها بأموالها الخاصة، حتى تثبت لعريسها بأنها موفرة ومدبرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق