| ”جريمة شرف”.. رجل يقتل ابنته ويحمل رأسها المقطوع فى الشارع ()

الطريق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

قتل رجل ابنته المراهقة، وقطع رأسها، بعدما تورطت في علاقة آثمة مع شاب، ولم يكتفي القاتل بذلك، بل حمل الرأس ومشى بها في الشارع في طريقه إلى قسم الشرطة.

 

ففى جريمة شرف مروعة شهدتها الهند، ألقت الشرطة فى ولاية أوتار براديش شمال البلاد القبض على رجل متهم بقطع رأس ابنته المراهقة.

 

وبحسب شبكة "بي بي سي" البريطانية: تم القبض على سارفيش كومار أثناء سيره باتجاه مركز للشرطة يحمل الرأس المقطوع لفتاة تبلغ من العمر 17 عامًا، وتم فتح تحقيق معه.

 

وفى مقطع صورته الشرطة، سُمع وهو يقول إنه غاضب من علاقة ابنته بشاب بدون رضاه، وهو ما اكتشفه مؤخرًا.

كما يظهر الأب فى الفيديو وهو يقول، إنه وجدها وحيدة فى المنزل، وقام بحبسها فى غرفة وقطع رأسها باَلة حادة، وأنه ترك سلاح الجريمة فى "الغرفة" بجوار الجثة، وكان فى طريقه إلى مركز الشرطة.

اقرأ أيضًا: ”فى عطلة خارج المنزل”.. رجل يغرق زوجته فى حمام سباحة للحصول على التأمين (صور)

ووقعت الجريمة يوم الأربعاء الماضي فى منطقة هاردوي فى ولاية أوتار براديش، وفى العام الماضي، تصدرت الولاية قائمة الولايات الهندية التي بها أكبر عدد من الجرائم ضد النساء، وفقًا لمكتب سجلات الجرائم الوطنية، حيث يُقتل مئات الأشخاص كل عام بسبب الوقوع فى الحب أو الزواج ضد رغبات أسرهم فى الهند.

 

وتُعرف جرائم القتل التي يرتكبها أفراد الأسرة بسبب علاقتهم بـ "جرائم الشرف" وعلى الرغم من عدم وجود أرقام حقيقية، يقول نشطاء إن مئات ما يسمى "جرائم الشرف" تحدث كل عام فى الهند.

 

والجدير بالذكر، أنه لا تزال المفاهيم القديمة للتقاليد وشرف العائلة راسخة بعمق فى أجزاء كثيرة من المجتمع الهندي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الطريق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الطريق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق