بدأت بـ جواهرجي.. ملكة جمال روسيا تكشف تفاصيل قصة حبها مع سلطان ماليزيا السابق

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
بعد ثلاث سنوات من الارتباط والشائعات المتداولة، كشفت أوكسانا فويفودينا ملكة جمال روسيا السابقة، للمرة الأولى عن قصة علاقتها بالسلطان الماليزي السابق محمد الخامس لإشباع فضول الرأي العام.

وخلال روايتها لقصتها أعربت زوجة السلطان المتنازل عن عرشه، عن حبها له، نافية وجود أي مشاكل في علاقتهما، بعد أن أشيع في وقت سابق بوسائل الإعلام الروسية بوجود خلافات بينهما أثناء فترة حملها، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وكشفت ملكة جمال روسيا في عدة مقاطع حديثة عبر انستجرام، تفاصيل جديدة عن قصتها الرومانسية خلال لقائها بزوجها ، والذي تزوجته في حفل مفاجئ بموسكو في نوفمبر الماضي.

وقالت إنها التقت بالسلطان في ربيع 2017 بأوروبا، وفي هذا الوقت كانت تتعاون مع صديقهم المشترك الجواهرجي "يعقوب عربو" في الأزياء، لافتة إلى أنه بعد انتهاء أحد العروض، ذهبت مع صديقها الجواهرجي لتناول الغداء، لتقابل في هذه الأثناء رجل عرف نفسه بأنه ملك ماليزيا.

وتابعت أنها أخذت هذا الأمر بأنه مزحة، لترد عليه بأنها أيضًا ملكة موسكو، من ثم تحدثا طليت الليل وتبادلا أرقام هواتفهما فى نهاية السهرة.

وأوضحت زوجة سلطان ماليزيا السابق أنها ظلت في تواصل مع زوجها المستقبلي آنذاك، من خلال الاتصال ببعضهم بشكل يومي، حيث تملكتهم رغبة شديدة في مقابلة بعضهم مرة أخرى بأي مكان، ولكن هذا الأمر كان غير ممكن بسبب انشغالها بعقود عروض الأزياء، بالإضافة إلى عيشهم فى أماكن مختلفة وبعيدة عن بعضهما.

وأضافت ملكة الجمال أن إحدى الشركات المشهورة جدًا لملابس النساء، منحتها عقدًا لمدة عام خارج روسيا، وتحديدًا فى مدينة نيويورك، لافتة إلى أن هذا الأمر جعل زوجها المستقبلي بحسب وصفها في غاية الاستياء، وطلب منها عدم اتخاذ أي قرار بشأن عملها قبل أن يقابلها، وبعد فترة وجيزة أرسل لها دعوة لزيارة ماليزيا برفقة والديها، فقبلتها وذهبت مع والدتها لتلبية دعوة السلطان.

وقالت ملكة جمال روسيا إنها تيمت بجمال بماليزيا، وقضت أوقات عظيمة مع زوجها الحالي ووالدتها، ليخبرها فيما بعد بأنه يحب تبادل الحديث معها، ويريد أن تكون زوجته، وكان هذا الحديث هو بداية قصة حبهما الجميلة، على حد وصفها.

وأنهت زوجة سلطان ماليزيا السابق، روايتها لقصة حبها قائلة "بأنها تعيش في مسقط رأس السلطان الماليزي مع ابنهما، وتشعر بالسعادة المطلقة عندما تنظر إلى طفلها، لافتة إلى أنها تشعر بأنها قامت بالاختيار الصحيح بشأن حياتها والزوجان من السلطان المتنازل عن عرشه".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق