15 شخصاً يستحيل أن يفكروا في التسوق من الإنترنت مرة أخرى

الجانب المشرق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انشرها على الفيسبوكشارك على تويترشارك على موقع Pinterest

التسوق من الإنترنت هو بمثابة مغامرة جامحة لا تكون عواقبها محمودة على الدوام، كأن تحصل مثلاً على رأسين لدش استحمام بدلاً من سماعات الأذن التي كنت تتحرق شوقاً للحصول عليها. ولحسن الحظ، فقد تمكن بعض الأشخاص الذي عاشوا تجارب مماثلة، من تحويلها إلى قصص مرحة وإشارة تحذيرية للآخرين في نفس الوقت.

بحثنا في الجانب المُشرق كثيراً عن أمثلة لأولئك المساكين الذين خاب ظنهم وتحطمت آمالهم، بسبب مضللة فاشلة قاموا بها على الإنترنت.

1. قالوا إنه حوض استحمام كلاب بحجم كبير...

2. “وصلي حوض الاستحمام الجديد، لكنه ليس مريحاً كما كنت أعتقد”

3. “طلبت حوضاً رائعاً لزرع النباتات على شكل غودزيلا، لكنني حصلت بالمقابل على فأر قبيح المنظر متنكر في هيئة غودزيلا”

4. “شكل الوسادة في الإعلان على اليمين، مقابل الوسادة التي حصلت عليها لفراش كلبي الذي يبلغ وزنه 4 كيلوغرامات على اليسار”

5. “بوكيمون حبيبي المفضل هو جينغار، لذا طلبت أكبر حجم ممكن. لكن هذا ما حصلت عليه بالنهاية”

6. “طلبت زوجتي الزهور الموجودة على اليمين من أجل عيد ميلاد عمتها. ضحكنا كثيراً على ما توصلنا به”

7. ليس هذا ما يمكن وصفه بجينز “صغير الحجم”...

8. “طلبت أداة الزينة، على اليمين، لعكس ضوء الشمس، وهذا ما توصلت به”

9. “يبدو أنني حصلت على صورة لما طلبته”

الإعلان يقول: كوب شاي أو قهوة حراري سحري مرح من السيراميك، عليه رسمة مصباح كهربائي متغير اللون.

10. “طلبت أمي زلاجة للكلب. لكن ما توصلنا به أبعد ما يكون ما طلبناه”

11. “الشراء من الإنترنت دائماً ما يخبئ مفاجآت”

12. “هذا ما يحدث عندما تقتني كيساً للملاكمة من الإنترنت مقابل عشرين دولاراً”

13. “لا تشتروا أبداً أغراضاً من المتاجر الإلكترونية الإنترنت، مهما بلغت شهرتها”

14. “على الأقل، لن أصاب بالبرد مع قبعة الشتاء هذه”

15. “خدعوني في Amazon عندما اشتريت هذا البرج لقطتي”

هل سبق أن مررتم بتجربة تسوق فاشلة من الإنترنت؟ هل تحتفظون بصور تصلح للدخول في هذه القائمة؟ ننتظر قصصكم وصوركم في قسم التعليقات، فلا تبخلوا بها علينا!

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجانب المشرق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجانب المشرق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق