19 امرأة لا شك أنهن شربن من نبع الشباب الدائم حتى ارتوين

الجانب المشرق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انشرها على الفيسبوكشارك على تويترشارك على موقع Pinterest

تنفق بعض النساء أموالاً طائلة على عمليات التجميل المختلفة حتى يراهن من حولهن أصغر سناً. بالمقابل، نجد أن الحظ يبتسم لأخريات بسبب تمتعهن بجينات وراثية جيدة، لا تعرف كللاً ولا مللاً، وأحياناً، يتبادر إلى أذهاننا أنهن قد اطلعن على سر وصفة الشباب الأبدي.

إننا نؤمن في الجانب المُشرق أن نمط الحياة الصحي يساعدنا على البقاء بمظهر شاب لفترة أطول. لكن الحقيقة التي لا يمكن تجاهلها، هي أن أعمار بطلات مقالتنا ، ليست سوى أرقام على بطاقات هوياتهن.

“عمري 48 عاماً ولي حفيدة عمرها 3 سنوات”

“عمري خمسون عاماً، ولكن العمر مجرد رقم لا يؤثر على حب الحياة”

في سن 36 عاماً

“عمري 50 عاماً وابنتي عمرها 32 عاماً، أما حفيدي فهو في الرابعة عشر من عمره”

“عمري 60 عاماً”

“عمري 40 عاماً، لكني أشعر كأنني لا أزال في التاسعة والعشرين”

“عمري 37 عاماً”

“عمري 46 عاماً”

“عمري 52 عاماً”

“45 عاماً جنباً إلى جنب مع 24 عاماً”

“أنا وولدي. عمري 45 عاماً وعمر ابني 28 عاماً”

“عمري 37 عاماً، وهذا مظهري في العمل أيام الاثنين!”

“عمري 49 عاماً، وهذا مظهري قبل الخلود للنوم”

“احتفلت بعيد ميلادي الأربعين بالأمس”

“عمري 45 عاماً”

“عمري 37 عاماً”

“عمري 52 عاماً. لكنني أشعر أنني لا أزال في الخامسة والثلاثين”

“عمري 48 عاماً ولي 4 أطفال، أصغرهم عمره 7 أعوام”

“صورتي مع أمي. أبلغ من العمر 37 عاماً وأمي تبلغ 55 عاماً. لم نستخدم أي فلاتر أو رتوش!”

هل يخبرك الناس أحياناً أنك تبدين أصغر من سنك الحقيقي؟ شاركينا صورك وأبرز المواقف التي حدثت لك بهذا الخصوص في قسم التعليقات أدناه!

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجانب المشرق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجانب المشرق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق