17 صورة توضح مشاعر جياشة بين الآباء والأبناء تعجز عن وصفها الكلمات

الجانب المشرق 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

انشرها على الفيسبوكشارك على تويترشارك على موقع Pinterest

تتغير علاقة الأبناء بآبائهم مع نموهم وخوضهم لمغامرات جديدة وتحملهم مسؤوليات وأدواراً متعددة. حينها يصبح تواصل بعض الآباء والأمهات مع أبنائهم أسهل، لكن الأمر لا يسير بنفس الوتيرة مع البعض الآخر. ويتحقق هذا حينما تصبح طريقة التعبير عن الحب المتبادل فيما بينهم أكثر إبداعاً. فكلمة "أحبك"، يصير لها فجأة مرادفات كثيرة تظهر من خلال الأفعال الكبيرة والصغيرة على حد سواء.

جمعنا لكم في الجانب المُشرق مجموعة من الصور اللطيفة التي توضح مختلف الطرق التي يعبر بها الآباء والأبناء عن الحب المتبادل فيما بينهم.

1. “حان وقت الاستمتاع مع ابنتي! حاولوا ألا يكون حكمكم عليّ قاسياً؛ هذه هي المرة الثانية التي أفعل فيها هذا الأمر. عمرها 6 سنوات فحسب، لذا فهي تظن أن هذا أروع شيء في الدنيا على الإطلاق”

2. “حلمت ابنتي به، وأنا حاولت رسمه، ثم حول أحد المخابز المحلية رسم الكعكة َ إلى حقيقة في عيد ميلادها. إليكم غروغ أبو قرن!”

3. “أصنع الكثير من الدمى والبيوت لتلعب بها ابنتي. وبما أنها مغرمة بشخصية موانا حالياً، فقد صنعت لها خطاف ماوي لصيد السمك من الورق المقوى وقلب تيفيتي من الطين”

4. “زينت غرفة نوم ابنتي لكي ألهمها استكشاف العالم وفعل ما تريده في الحياة”

5. “ستمنحني أمي إحدى كليتيها غداً. إنها أفضل أم في العالم!”

6. “أرادت ابنتي كعكات على شكل قطط في عيد ميلادها الرابع. وواجبي كأب أن أنفذ رغباتها! أنا لست محترفاً بالمناسبة...”

7. “كانت ابنتي ذات الـ 10 سنوات تتعلم الحياكة بشكل عصامي. وهذه القبعة التي حاكتها لي بمناسبة عيد ميلادي، هي باكورة أعمالها”

8. “أخيراً التقطت صورة لابني بالمعطف الذي صنعته له من بطانية صوفية عتيقة”

9. “في العادة لا أجيد تزيين الكعك إطلاقاً، لكنني فخورة بكعكة المجموعة الشمسية التي أعددتها بمناسبة عيد ميلاد ابني”

10. “وجدت دمى حرب النجوم التي كنت ألعب بها في طفولتي. سأعطيها لابني لعله يبدأ تشكيل مجموعته الخاصة”

11. “يكتب ابني هذه القصص عن الملك فارغاس، والآن نحن بصدد تطوير عالمه على كراسة رسم كان قد أهدانيها بمناسبة الكريسماس. أقدم لكم عالم فينيكس مع وصف لكل شخصية من شخصياته على حدة. نحن نستمتع كثيراً بالأمر، ولا يزال هناك الكثير لإنجازه!”

12. “هذا ابني الذي يعاني من الشلل الدماغي، وهو يعشق ألعاب الفيديو. آمل أن يساعده ذراع التحكم المعدل هذا على هوايته”

13. “تحتاج ابنتي لاكتساب بعض الوزن الإضافي (هي في الشريحة المئوية الثانية)، لذا نحاول استخدام بعض الأساليب الجديدة في إطعامها”

14. “اشترت أمي منامتين متطابقتين لي ولكلبي في الكريسماس”

15. “أنا سعيدة للغاية! لقد صنعت أمي هذه الملصقات من أجلي! إنها أفضل أم في العالم!”

16. “أخبرت أمي أنني عندما أبلغ 21 عاماً، أريد حفلة مرتبطة بلعبة Minecraft. حسناً، ها هي ذي!”

17. “أبي لا يحب التحدث كثيراً، لذلك فهذه الرسالة المرفقة ببطاقة هديته لي يعني لي أكثر مما تتخيلون يا رفاق!”

هل تتذكر آخر مرة أخبرت فيها والديك عن مدى أهميتهما في حياتك؟ ما هي أكثر طريقة استثنائية عبرت بها عن مدى حبك لهما؟ حدثنا عن الأمر في التعليقات أدناه!

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الجانب المشرق ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الجانب المشرق ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق