السباحة تزيد دقة الأطفال في نطق المفردات

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
كشفت دراسة بحثية أجراها علماء بجامعة ديلاوير الأمريكية أن الأطفال الذين يسبحون أو يشاركون في تمارين أخرى تركز على الحالة الحركية، أكثر دقة بنسبة 13 % في اختبارات المفردات من الأطفال الذين لم يشاركوا في التمارين، وقال الباحثون إن التمارين التي تركز على الحركة يمكن أن تساعد في ترميز الكلمات الجديدة لدى الأطفال.

مفردات الأطفال

ووفقا لتقرير لصحيفة neuroscience العلمية، أشارت دراسة حديثة أجراها باحثو جامعة ديلاوير إلى أن التمارين الرياضية يمكن أن تعزز نمو مفردات الأطفال، وأوضحت أنه تم الأطفال، الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و12 عامًا كلمات جديدة قبل القيام بأحد الأشياء الثلاثة، السباحة أو المشاركة في تمارين «CrossFit» أو إكمال ورقة التلوين، وكان الأطفال الذين سبحوا أكثر دقة بنسبة 13 % في اختبارات متابعة الكلمات.

التمارين الحركية

وقالت الباحثة الرئيسية في الدراسة مادي برويت: «تساعد التمارين الحركية في ترميز وتعلم الكلمات الجديدة»، موضحة أن التمرين معروف بزيادة مستويات عامل التغذية العصبية المشتق من الدماغ، وأشارت الدراسة إلى أن السباحة نشاط يمكن للأطفال إكماله دون تفكير أو تعليمات ويكون الأمر أكثر تلقائية.

أسلوب حياة

وقالت المؤلف المشارك في الدراسة الأستاذ المساعد في قسم علوم الاتصال والاضطرابات، إن معظم الأبحاث المتعلقة بالتمارين الرياضية تفحصها من زاوية أسلوب حياة صحي، ولا تدخل كثيرًا في مجال اكتساب اللغة على الرغم من أنها تعتبر هذا خطاً ثريًا من الاستفسارات ولديها طالب آخر يجري تجربة مماثلة الآن مع الأطفال الصغار.

وأضاف الباحثون: «لقد كنا متحمسين جدًا لهذه الدراسة لأنها أشياء بسيطة، لا شيء خارج عن المألوف، لكنها يمكن أن تساعد حقًا في تعزيز النتائج وتحسين قدرة الأطفال اللفظية والكلامية».

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة