من أندر المخطوطات.. مكتبة الملك عبدالعزيز تقتني «تشريح بدن الإنسان»

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اقتنت مكتبة الملك عبدالعزيز العامة واحدة من أندر المخطوطات العالمية لأول كتاب في العالم، يصور تركيب جسم الإنسان من الداخل ويرسمه ويشرّحه، بعنوان "تشريح بدن الإنسان"، من تأليف منصور بن محمد بن أحمد بن يوسف بن إلياس الكشميري، تعود كتابتها إلى المدة الواقعة بين 782-793 هجرية.

وصُنف الكتاب من أهم وأنفس المخطوطات الطبية الإسلامية، حيث سبق به صاحب التشريح الحديث الطبيب البلجيكي أندرياس فيزاليوس، كما سبق به الرسام الإيطالي المعروف ليوناردو دافنشي.

ويحتوي الكتاب على رسومات للعضلات، والعظام، والأوعية الدموية كما تخيلها الأطباء وقتها، القلب في أعلى ومقدمة الأعضاء، أما الرئتان فتقعان أسفل القلب في منتصف الجسم، وصوّرت المعدة على أنها تركيب صغير على يمين الجسم، كما يحتوي على أول رسوم توضيحية تشريحية إسلامية باقية، توضّح جسم الإنسان بأكمله، وهي تشمل رسوم يشغل كل منها صفحة كاملة، مرسومة بالقلم باستخدام أحبار مختلفة الألوان .

وتتألف الدراسة من مقدمة يليها فصول عن العظام والأعصاب والعضلات والأوردة والشرايين والوجه والأنف والكبد، وغيرها من أعضاء الجسم الإنساني، ويصف المؤلف الشرايين بأنها عبارة عن عروق متحركة طالعة من البطين الأيسر والبطين الأيمن من القلب حيث تحدث حركة انبساط وانقباض .

ويتناول الفصل الختامي الأعضاء المركبة مثل: القلب والمخ، إضافة إلى تكوين الجنين، ويتضمن رسماً يُصور الشَبَكة الشريانية للمرأة الحامل.

وكُتبت النسخة بمداد أسود وبعض العبارات بالأحمر، مؤطرة بتأطير أحمر وأسود بسيط، والنسخة مجلدة بجلد كرتوني، كما أن بعض العبارات في الرسومات التخطيطية كُتبت باللغة العربية ومن حولها شروحات تبيّن أوصافها ومواضعها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة