حليب الأم يعزز صحة قلب الأطفال المبتسرين

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نشر باحثو الكلية الملكية للجراحين بجامعة البحرين نتائج دراسة توضح الآثار المفيدة لاستهلاك حليب الأم على صحة القلب والأوعية الدموية وتطور القلب والأوعية الدموية في الأطفال الخدج أو المبتسرين.

التعرض العالي

أظهرت الدراسة التي أجريت على 80 طفلا مبتسرا وتعد الأولى من نوعها ونشرت في مجلة «AMA Network Open» أن الخدج ذوي التعرض العالي لحليب أمهاتهم قد عززوا وظائف القلب في عمر سنة واحدة، مع قيم تقترب من تلك الخاصة بالرضع الأصحاء.

خطر متزايدأوضحت الدراسة التي قادها أستاذ طب الأطفال في الكلية الملكية للجراحين، واستشاري طب الأطفال حديثي الولادة في مستشفى روتوندا بدبلن البروفيسور عفيف الخفش أن الأطفال والبالغين الذين يولدون قبل الأوان يتعرضون لخطر متزايد للإصابة باضطرابات القلب والأوعية الدموية، بما في ذلك أمراض القلب الإقفارية، وفشل القلب، وارتفاع ضغط الدم النظامي والرئوي، وهم أكثر عرضة للوفاة لأمراض القلب والأوعية الدموية.

من المعروف أن قلوب الأطفال المولودين في وقت مبكر لها سمات فريدة مثل انخفاض حجم البطينين، وطول أقصر، وانخفاض وظيفة الانقباض والانبساط وزيادة غير متناسبة في كتلة العضلات، ينتج عن هذا ضعف في وظائف القلب، وهو أقل بكثير من الأطفال الأصحاء الذين يولدون في الأوان يمكن اكتشاف هذا الخلل عند الخروج من المستشفى ويستمر طوال فترة المراهقة.

تطبيع الصفاتأشارت الدراسة إلى أن الاستهلاك الحصري لحليب الثدي في الأشهر الأولى بعد الولادة يرتبط بتطبيع بعض هذه الصفات، وكان الأطفال الخدج الذين تعرضوا لنسبة عالية من حليب أمهاتهم خلال الأسابيع القليلة الأولى بعد الولادة يتمتعون بوظيفة وبنية أكبر للقلب الأيمن والأيسر مع ضغط رئوي منخفض واستجابة قلب يمين محسنة للإجهاد في عمر سنة واحدة مقارنة بالخدج الذين عانوا من الإجهاد، وكانت هذه النتائج واضحة قبل الخروج من المستشفى واستمرت حتى عام من العمر «مدة المتابعة».

التغذية المبكرةوتقدم الدراسة الدليل الأول على وجود علاقة بين التغذية المبكرة بعد الولادة عند الرضع المولودين قبل الأوان ووظيفة القلب خلال السنة الأولى من العمر، وتضيف إلى الفوائد المعروفة بالفعل لحليب الثدي للأطفال المولودين قبل الأوان.

وخلص البروفيسور الخفش إلى أن الأطفال الخدج يعانون من خلل في وظائف القلب ومع ذلك، فإن الذين يتغذون على حليب أمهاتهم يبدون استعادة وظائف القلب لديهم إلى مستويات مماثلة للرضع الأصحاء والأطفال الخدج الذين يتغذون على اللبن الصناعي لا يظهرون هذا التعافي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة