----

حسرة أم شابة ايقظت طفلها فوجدته ميتًا في سريره.. ماذا حدث

صدى البلد 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف مشاركة الارباح
أصابت الصدمة والحسرة أما شابة بعد أن وضعت طفلها في فراشه ليلا، لتعود إليه لاحقًا فتعثر عليه ميتا في صباح التالي، وفق ما ذكرت صحف إنجليزية.

وذهبت كايلي ليونارد ، 24 سنة ، إلى غرفة نوم ابنها أرلو البالغ من العمر عامين لتجد أنه لا يستيقظ أبدًا ولا يستجيب لها، فلم تصدق الام موته إلا بعدما جاءت الإسعاف ، وأخبرها المسعفون بوفاته.

وقالت كايلي، إنها تشعر بألم لا يوصف، وهي لا تعرف كيف ستستمر بدونه.

وتقول السلطات إن التحقيق في وفاة آرلو لم يحدث بعد. لكن يقول الاطباء إن حالة الوفاة المفاجئة هذه تصيب الأطفال والمراهقين من عمر سنة إلى 18 سنة، وتحدث بشكل نادر لحالة من كل 100 ألف فرد.

وطلبت كايلي من المشيعين ارتداء شيء أزرق في جنازة ابنها والتبرع لمركز خيري في .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صدى البلد ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صدى البلد ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق