تعبيرات الوجه والجسد من علامات الإنصات للمتحدث

صحيفة اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف
نصح المدرب الأسري والمرشد التربوي يوسف الدهمشي بالابتسامة وبساطة الوجه وعدم الانشغال عن المتحدث، وذلك حتى تكون مستمعا ومنصتا جيدا، مؤكدا أنها سنن نبوية تعطي المتحدث راحة واطمئنانا.

وأضاف: حينما يتكلم المتحدث عن أمر سيئ حدث له، أظهر ردود فعل مساندة كتعبيرات الوجه والجسد، أو تحدث بعبارات تدل على استيائك أو أخبره بأنك تقدر آلامه، وتشعر به وتحذر من تسطيح مشكلته، أو السخرية من مشاعره، وحاول أن تدعمه بعبارات تخفف ما يصيبه، وأكد له أن لديك ثقة بأنه قادر على تجاوز هذا الأمر المؤلم، وأنه سيعود سريعا لأنه قوي، وستتحسن حياتك لأنك ذكي.

وتابع: لا مانع من أن تعطيه العهد، والقسم على أنك لا تنشر ما دار بينكما حتى لا تفقد مصداقيتك، وفي نفس الوقت ستشعر المتحدث بغصة وندم على حديثه معك، ولتقبل المتحدث كما هو، وإذا اختارك شخص ما للحديث معك، فتقبله كما هو إن كان يتحدث بصوت عال، أو يتلفظ ببعض العبارات غير المقبولة لديك، أو يتحدث عن أشخاص محبوبين عندك، وقبولك غير المشروط له يشعره بالتفاهم بينكما.

واختتم حديثه بالقول: لا تنتقد المتحدث بطريقة مباشرة، خصوصا إذا كان يتحدث عن شعور مؤلم، حتى وإن كان مخطئا، لأنه يعيش شعورا لا يقبل معه النقد، فمن الحكمة أن تتفاعل معه وتدعمه، استمع له، ثم انتقد بالتلميح له، أو أرجئ النقد لوقت لاحق.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة اليوم ولا يعبر عن وجهة نظر مصر اليوم وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة اليوم ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة